الفاتيكان: يوم للتأمل والصلاة من أجل لبنان..البابا يتلو “صلاة أبانا”


حيا البابا فرنسيس في بيت القديسة مارتا بالفاتيكان صباح اليوم الخميس، رؤساء الكنائس في لبنان لمناسبة  “يوم التأمل والصلاة من أجل لبنان” الذي دعا إليه الأب الأقدس في كلمة وجهها بعد صلاة التبشير الملائكي في مايو الماضى، حسبما قالت إذاعة الفاتيكان.


وكان البابا قد قال إنه سيلتقي في الفاتيكان في الأول من يوليو قادة الجماعات المسيحية الموجودة في لبنان، ليوم تأمل حول الوضع المقلق في البلاد وللصلاة معًا من أجل عطية السلام والاستقرار. وأضاف الأب الأقدس أنه يوكل هذه النية إلى شفاعة العذراء مريم المكرمة في مزار حريصا، ومنذ هذه اللحظة أطلب منكم مرافقة الاستعداد لهذا الحدث بصلاة تضامنية، طالبين مستقبلاً أكثر سلامًا لهذا البلد الحبيب.


ووفقا لإذاعة الفاتيكان، فقد توجه الجميع بعد ذلك سيرا على الأقدام من بيت القديسة مارتا إلى بازيليك القديس بطرس حيث كانت هناك وقفة لتلاوة “صلاة أبانا”، التي رفعها الجميع باللغة العربية، بمن فيهم البابا.


وتتخلل “يوم التأمل والصلاة من أجل لبنان” ثلاث جلسات مغلقة في القصر الرسولي بالفاتيكان: الأولى عند الساعة ١٠، والثانية عند الساعة ١١.٢٠ والثالثة عند الساعة ١٤.٣٠، بينما يختتم اليوم عند الساعة السادسة مساء في بازيليك القديس بطرس بصلاة مسكونية من أجل السلام.


وقد ذكر البابا  فرنسيس في كلمة وجهها بعد صلاة التبشير الملائكي الثلاثاء الماضي بيوم التأمل والصلاة من أجل لبنان في الأول من يوليو ٢٠٢١، وقال أدعوكم جميعاً للاتحاد روحيا معنا والصلاة من أجل لبنان كي ينهض من الأزمة الخطيرة التي يمر بها ويُظهر للعالم مجددا وجهه، الذي هو وجه سلام ورجاء.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل