العراق: القضاء على “داعش” يتطلب عملا وتعاونا دوليين


أكد وزير الخارجية العراقى فؤاد حسين، اليوم السبت، أن القضاء على تنظيم داعش الإرهابى يتطلب عملا وتعاونا دوليين، مشيرا إلى أن علاقة العراق مع الولايات المتحدة الأمريكية ليست مجرد علاقات عسكرية، بل هى علاقات واسعة النطاق.


وقال حسين – خلال لقائه مع نظيره الأمريكى أنتونى بلينكن فى واشنطن، وفقا لبيان وزارة الخارجية أوردته قناة (السومرية نيوز) الإخبارية – “نحن متواجدون هنا فى واشنطن لإجراء حوار ومناقشات مع الولايات المتحدة بقيادة الوفد الأمريكى الذى يترأسه وزير الخارجية تونى بلينكن، ونتمنى أن يخرج هذا الحوار بما فيه خدمة مصالح البلدين والشعبين“.


وأضاف أن “أسس هذا الحوار تتمثل بالمبادئ الأساسية وهى العمل المُشترك والاحترام المُتبادل والتعاون فى مختلف المجالات سواء العسكرية أو الأمنية أو الاقتصادية أو التجارية أو مجالات الطاقة ، بأقسامها المختلفة مثل الطاقة النظيفة والغاز والوقود والكهرباء، والمجال الصحى ومواجهة وباء كوفيد-19 والعمل والتعاون فى مجال التعليم“.


وتابع حسين”أننا تمكنا من هزيمة داعش والقضاء عليه بجهود وعمل القوات العراقية بكل أفرعها وبدعم من الشعب العراقى وتعاون التحالف الدولي، ولكن يبقى تنظيم داعش الإرهابى منظمة إرهابية وعسكرية تعتمد على أيديولوجية معينة” ، مشيرا إلى أن تنظيم داعش لا يزال يقوم بأنشطة إرهابية فى العراق، وقد شن عملية انتحارية فى مدينة الصدر منذ بضعة أيام، ما أسفر عن استشهاد العشرات من المواطنين وإصابة عدد أكبر.


وأكد أن العمليات التى يقوم بها تنظيم داعش مُستمرة ولا تزال قائمة وتشكل خطرا على المجتمع العراقى وعلى المجتمع الإقليمى وعلى المجتمع الدولي، لذلك فإن القضاء على التنظيم يتطلب عملا وتعاونا دوليين، فهذا التنظيم محلى وفاعل داخل العراق، ولكنه أيضا تنظيما إقليميا ودوليا يعتمد على أيديولوجية دولية.


وقال :” نحن بحاجة بالتالى إلى التعاون والعمل مع التحالف الدولى بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش وتبادل المعلومات معه( أى التحالف الدولي) ومع والعراق لهزيمة داعش“.


وأضاف أن “علاقتنا مع الولايات المتحدة ليست مجرد علاقات عسكرية، بل هى علاقات واسعة النطاق ، وسنتعاون فى المستقبل بشكل أوسع ضمن كثير من المجالات ، كما سيتم إجراء حوارات استراتيجية تعتمد على دفع هذه الجهود قدما لتحسين حياة الناس ومستقبل العراق”، معربا عن شكره للولايات المتحدة على مساعدة العراق ودعمه فى مجلس الأمن لتأمين الإجماع لدعم العراق وإرسال مراقبين لمراقبة الجهود الانتخابية التى تعتبر مهمة جدا لمستقبل العراق وشعبه والديمقراطية فى البلاد.


 


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل