الشمال السوري يشهد فوضى أمنية بتحريض تركي – خاص عربي اليوم

لا شك أن جبهة الشمال السوري كان يسودها بعض الهدوء على الرغم من الخروقات الكثيرة التي كانت تحدث بين الفينة والأخرى، إلا أن هذه الفترة يبدو أن النظام التركي عاقد العزم على إشعال المنطقة بعدما أخذ الضوء الأخضر من الولايات المتحدة الأمريكية أثناء لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بنظيره الأمريكي جو بايدن، على هامش قمة بروكسل لحلف شمال الأطلسي – الناتو.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية

الاشتباكات اليوم في الشمال السوري على أعلى مستوىً لها، لكن لا يعني هذا أن المعني منها في بادئ الأمر الجيش السوري، رغم حدوث اشتباكات من وقت لآخر، إلا أن الواقع الحالي يبين أن ما يحدث عبارة عن تصفية بعض الفصائل التي يبدو أن هناك نقمة تركية عليها، قد يكون لرفضها القتال في ليبيا أو الانتقال كما يُشاع حالياً إلى أفغانستان، كل هذه المؤشرات تبين أن ثمة مخططات جديدة تُحاك بتنفيذ تركي وبتخطيط غربي.

إقرأ أيضاً: ادلب تشهد أعنف قصف متبادل بين الجيش السوري والإرهابيين

وكانت قد أشارت مصادر إعلامية أن اشتباكات بالأسلحة اندلعت، يوم أمس بين مجموعات إرهابية تابعة للنظام التركي في ريف عفرين شمالي حلب، تبين أن الخلاف نشب بين مجموعات ما يسمى “أحرار الشرقية”، والفرقة التاسعة تطور إلى اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة في ناحية راجو في ريف عفرين الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، ويأتي ذلك، في إطار الانفلات الأمني في مناطق سيطرة الاحتلال التركي وتزايد نفوذ المجموعات الإرهابية التابعة له، وتم حسب مصادر محلية، في 7 يوليو/تموز الجاري، رصد اشتباكات عنيفة بين لواء شمر التابع لـ”فرقة الحمزة” من جهة و”الجبهة الشامية” و”حركة أحرار الشام” من جهة أُخرى في منطقة السكرية قرب مدينة الباب، في الشمال السوري على خلفية نزاع حول فتح معابر غير شرعية للتهريب.

من هنا، يبدو جلياً أن هذا الاقتتال ممنهج وبدوافع سيطرة من قبل الغرب الذي يدير هذه الفوضى في الشمال السوري وفي أفغانستان والآن جنوب أفريقيا في طريقة تبين أن تركيا هي الاداة لتحقيق هذا الغرض، لكن هذا الأمر في سوريا لن يمر مرور الكرام في ضوء أن الجيش السوري على أهبة الاستعداد.

إقرأ أيضاً: ادلب تعيد التنسيق بين دمشق وحلفائها لأعلى مستوى

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل