الرئيس اللبنانى: حل أزمة الوقود خلال يومين.. واتفاقية لاستيراد 500 مليون لتر من العراق


 أكد الرئيس اللبنانى ميشال عون، أن إجراءات حل أزمة نقص الكهرباء والوقود اللازم للمنشآت السياحية ستكون قيد التنفيذ خلال يومين، مؤكدا توجه وزير الطاقة اللبنانى مع المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم إلى العراق، اليوم الجمعة، لتوقيع اتفاقية استيراد 500 مليون لتر من الوقود لحل أزمة الكهرباء في لبنان.




جاء ذلك في تصريحات صحفية لوزير الشئون الاجتماعية والسياحة بحكومة تصريف الأعمال اللبنانية رمزي مشرفية عقب اجتماعه مع الرئيس اللبناني لبحث الصعوبات التي تواجه القطاع السياحي نتيجة أزمة المحروقات وسبل معالجتها.




وأضاف مشرفية أن هناك توقعات كبيرة من القطاع السياحي في خلال الأشهر الثلاثة الحالية، مؤكدا أن البلد بحاجة لأموال المُغتربين الذين يدخلون الدولار إلى لبنان، إلا أن مشكلة الكهرباء تفاقمت في المنشآت الفندقية.




وأكد أن هناك مشكلة في تأمين المازوت والوقود والكهرباء على مستوى البلد بأسره؛ ما يؤثر بقوة على القطاع السياحي سواء على المستوى الفندقي أو قطاع المطاعم، إضافة لتأثيره على القطاع الصحي والاستشفائي، وقطاع المواد الغذائية.




وأوضح أنه أطلع الرئيس اللبنانى على المستجدات المُتعلقة بملفات وزارة الشؤون الاجتماعية، وخصوصا البطاقة التمويلية وقرض البنك الدولي، والنازحين السوريين في لبنان.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل