الذكرى الثانية على رحيل “الحاوى” فاروق الفيشاوى.. اليوم


يتزامن اليوم الذكرى الثانية علي رحيل أحد قامات الفن العظماء، أنه الفنان فاروق الفيشاوي، الذي رحل عن دنيانا في مثل هذا اليوم 25 يوليو عام 2019، بعد أن ترك إرثًا من الأعمال الخالدة، التي استطاع من خلالها أن يحفر أسمه بحروف من ذهب في تاريخ الفن.


 


ولد “الفيشاوي” بإحدى قرى مركز سرس الليان بمحافظة المنوفية في يوم 5 فبراير عام 1952، لأسرة ميسورة الحال لديها خمسة أولاد (ثلاثة أبناء وابنتين)، كان فاروق أصغرهم، وقد توفي والده عندما كان في الحادية عشرة من عمره فتولى شقيقه الأكبر رشاد رعايته وتربيته، حتي حصل على بكالوريوس في الطب العام وقبلها على ليسانس الآداب من جامعة عين شمس. 


 


أحب التمثيل وأتجه إليه، ولمع نجمه في مسلسل مشاركته في مسلسل أبنائي الأعزاء شُكرًا مع الفنان عبد المنعم مدبولي، وبرز في مسلسل ليلة القبض على فاطمة، ثم بدأت نجوميته في بداية الثمانينيات بعد ظهوره في فيلم المشبوه مع عادل إمام، ثم قدم ما يزيد 150 فيلم أشهرهم ” قهوة المواردي، المشبوه، ديك البرابر، كشف المستور، امرأة هزت عرش مصر”، وقدم إلى عالم الدراما حوالى 70 عملا تليفزيونيا من بينهم” في بيتنا رجل، على الزيبق، قاتل بلا أجر، أهل الهوى”، بالإضافة إلى مشاركته في عدد من المسرحيات، منها “ولاد ريا وسكينة، الأيدي الناعمة”. 


 


ومن ناحية حياته الشخصية تزوج من الفنانة سمية الألفي وأنجبا كل من أحمد و”عمر” واستمر زواجهما لمدة 16 عامًا، ثم بعد انفصاله عن الألفي، تزوّج من الفنانة سهير رمزي وعمّر زواجهما خمسة أعوام، وكانت آخر زيجاته من فتاة تُدعى نوران منصور من خارج الوسط الفني وانفصل عنها في العام 1998. 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل