الجيش اللبنانى: تجدد اندلاع الحرائق وتمددها لمحيط المنازل بمنطقتين شمالى لبنان


وأضاف الجيش اللبناني أن وحداته تعمل بمساندة الطوافات على محاصرتها واخمادها وبمشاركة عناصر الدفاع المدني والأهالي.


وأوضح الجيش اللبناني أن أربع مروحيات تابعة له تعمل على اخماد الحرائق التي اندلعت في جبل اكروم -عكار كما تشارك وحدات من الجيش في عمليات الاطفاء.


وفي وقت سابق اليوم، طلب الرئيس اللبناني ميشال عون من الأجهزة الأمنية التشدد في العمل على محاصرة وسرعة إخماد نيران حرائق الغابات التي اندلعت أمس وامتدت في منطقتي عكار شمالي لبنان وجرود الهرمل شمال شرقي لبنان وعدد من البلدات المجاورة للحدود اللبنانية- السورية.


ودعا الرئيس اللبناني إلى العمل على منع امتداد النيران الى المنازل والأماكن السكنية، وتوفير المساعدة للاهالي الذين اضطروا الى مغادرة منازلهم، متقدما بالتعازي لذوي المتطوع أمين ملحم الذي توفي بالأمس اثناء مكافحته النيران.

وتلقى عون تقارير من قيادة الجيش والدفاع المدني حول مسار مكافحة الحرائق، والمعلومات الأولية عن حجم الخسائر التي لحقت بالاشجار. كما اطلع على ما قام به الصليب الأحمر اللبناني من عمليات اجلاء للأهالي الذين تقع منازلهم في محيط رقعة النار، في الوقت الذي استمرت فيه طوافات الجيش وفرق الدفاع المدني والمتطوعين في عمليات المكافحة.

وتواصل الجهات المعنية في لبنان جهودها للسيطرة على الحرائق التي اندلعت أمس في غابات الصنوبر بمنطقة القبيات بمحافظة عكار شمالي لبنان، فيما امتدت الحرائق لتشمل منطقة الهرمل شمال شرقي لبنان وصولا إلى الحدود اللبنانية السورية.


وأعلن الجيش اللبناني اليوم أن مروحياته وعناصره يعملون منذ الأمس على اخماد الحرائق الهائلة المندلعة في عكار والهرمل.


من جانبه، أعلن الصليب الأحمر اللبناني الدفع بـ 18 سيارة اسعاف، حيث قام بإخلاء 17 شخصا ونقل 8 إلى المستشفى وتم اسعاف 25 شخصا بمواقع الحرائق، كما أنشأ الصليب الأحمر 5 مراكز اسعاف متقدمة في مناطق متفرقة بمحيط النيران منها منطقة القطلبة والمرجان وعودين وكفرتون والرويمة.


وأكدت المديرية العامة للدفاع المدني بلبنان الدفع بـ 420 عنصرا للمساهمة في جهود الإطفاء والانقاذ مدعومين بـ 50 سيارة إطفاء و17 سيارة اسعاف.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل