ارتفاع حصيلة ضحايا أعمال الشغب فى سجون الإكوادور إلى 27 قتيلاً


أعلنت سلطات الإكوادور ارتفاع عدد ضحايا أعمال الشغب فى سجنين في البلاد، هذا الأسبوع، إلى 27 قتيلاً، فيما أعلنت الحكومة حالة الطوارئ فى السجون.


 


وكان الرئيس غييرمو لاسو، أعلن، الخميس، حالة الطوارئ، في السجون بهدف تعبئة كافة الموارد البشرية والاقتصادية اللازمة لإعادة النظام إلى سجون البلاد، غداة اندلاع أعمال العنف، الأربعاء، في سجنين في جواياس (جنوب غرب) وكوتوباكسي (وسط).




وكتب إدارة السجون في تغريدة، الجمعة: “أُفيدَ بمقتل 19 سجيناً، أحدهم شنقاً” فى سجن كوتوباكسى، فى حين أفادت تقارير عن مقتل ثمانية في سجن جواياس.




وكانت السلطات قد أعلنت، في وقت سابق الجمعة، مقتل 22 سجيناً وإصابة 57 آخرين بجروح، من بينهم ثمانية من عناصر الشرطة أحدهم تعرض للاغتصاب في أعمال الشغب.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل