إيكاو” توافق على إعادة ترسيم حدود قطر الجوية وتوسيعها

وافقت منظمة الطيران المدني الدولي “إيكاو” (ICAO) على مقترح قطر الخاص بإعادة ترسيم حدودها الجوية وتوسيعها.

 

وقالت وزارة المواصلات والاتصالات القطرية، في بيان، الثلاثاء، إن مجلس منظمة الطيران المدني الدولي وافق من حيث المبدأ على إنشاء إقليم الدوحة لمعلومات الطيران، وإقليم الدوحة للبحث والإنقاذ، بالاستناد إلى المقترح المقدم من دولة قطر، والذي يشمل مجال قطر الجوي الخاضع لسيادتها وذلك لتعزيز مستويات السلامة والكفاءة في المجال الجوي الإقليمي، والمجالات الجوية الأخرى المجاورة الواقعة فوق أعالي البحار.

وأوضح البيان أن الموافقة جاءت خلال الدورة 223 من اجتماعات إيكاو -وهي منظمة تابعة للأمم المتحدة- والتي عقدت ابتداء من 18 حزيران/يونيو الماضي.

ووفقا للبيان تضمن مقترح قطر عزمها على الانسحاب من الترتيب الحالي الذي أسندت بموجبه إلى البحرين مهمة تقديم خدمات الملاحة الجوية فوق أراضيها الخاضعة لسيادتها بموجب الفقرة (1.1.2) بالملحق 11 من اتفاقية شيكاغو.

 

كما جاءت موافقة “إيكاو”، عملا بالمادة (1) من اتفاقية شيكاغو وبموجب المرفق (ز) بقرار الجمعية العمومية رقم (40-4).

وتهدف دولة قطر من خلال مقترحها إلى دعم تطوير عمليات نقل جوي آمنة ومستدامة في المنطقة، مما يعزز من التزامها نحو قطاع الطيران العالمي.

 

 

 

 

وقال المحلل المتخصص في شؤون الطيران أليكس ماتشيراس، إن القرار يعتبر انتصارا تاريخيا لدولة قطر، لافتا إلى أن إعادة ترسيم وتوسعة المجال الجوي القطري ستشمل مناطق بالقرب من حدود الدول المجاورة كالإمارات وإيران والبحرين.

 

وأضاف في سلسلة تغريدات عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “لعقود من الزمن، كان للبحرين مجال جوي شاسع حصلت عليه بعد استقلالها، الذي شكل في السنوات الاخيرة عاملا رئيسيا في التضييق على قطر خلال فترة الحصار”.

 

وتابع: “بعد إنشاء قطر إقليم معلومات الطيران ستضم لأجوائها جزءا من حدود البحرين الجوية”.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل