إلغاء العمل بنظام باك تو باك بين سورية والأردن رسمياً

إلغاء العمل بنظام باك تو باك بين سورية والأردن رسمياً

أعلنت “وزارة الداخلية الأردنية” عن إجراءات جديدة ستُطبّق في معبر جابر ـ نصيب الحدودي مع سورية اعتباراً من الأحد المقبل، ومن بينها التشغيل الكامل للمعبر، وإلغاء نظام النقل التبادلي (باك تو باك back to back) للبضائع والركّاب.

وأضافت الوزارة عبر صفحتها على “فيسبوك”، أنه سيُسمح أيضاً للحافلات بالعبور إلى الجانب السوري والعودة منه، وسيُسمح بمغادرة الأشخاص من مختلف الجنسيّات إلى سورية دون الحاجة إلى موافقة مسبقة من الجانب الأردني.

ويُضاف إلى الإجراءات، السماح لمركبات السفريات الخارجية بالعمل بين البلدين بمعدل 100 مركبة يومياً، والسماح لحافلات الترانزيت القادمة من سورية إلى السعودية بالعبور شريطة التسجيل على منصة “توكّلنا” السعودية المعتمدة لتلقي لقاح كورونا.

واتفق وزير الداخلية السوري محمد الرحمون مع نظيره الأردني مازن الفرّاية، خلال اتصال هاتفي أمس الأول، على التنسيق المشترك من أجل تسهيل عبور شاحنات الترانزيت وحافلات الركاب بين البلدين.

وطلب رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة من وزير الداخلية مازن الفراية مؤخراً، إيقاف العمل بنظام النقل التبادلي “الباك تو باك” بأسرع وقت ممكن، دون المساس بالاعتبارات المرتبطة بالاشتراطات الصحية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

وقبل أيام، كشف نائب رئيس لجنة التصدير في “اتحاد غرف التجارة السورية” فايز قسومة، عن إلغاء العمل بنظام “باك تو باك” الذي كان يسبب صعوبة “بالغة” في مرور البضائع من الأردن نحو مقاصدها إلى دول الخليج ومصر.

وأضاف قسومة حينها أن نظام “باك تو باك” كان يمنع سائق الشاحنة السورية من عبور الأراضي الأردنية، ويشترط تفريغ محتوياتها ونقلها بأخرى أردنية إلى دولة المصب.

وبعد إعادة افتتاح معبر نصيب – جابر الحدودي بين سورية والأردن منتصف تشرين الأول 2018، اشترط الجانب الأردني حصول السوريين على موافقة أمنية من سفارته في دمشق لدخول أراضيه، كما منع دخول السيارات السورية إلى أراضيه.

اقرأ أيضا: هذا ما طلبه وزير الصناعة من الصناعيين للسماح باستيراد لفائف الحديد

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل