أوروبا تدين حادث الهجوم الإرهابى على السفارة الكوبية فى باريس


أدانت المفوضية الأوروبية بشدة الهجوم الأخير بثلاث زجاجات حارقة على مقر السفارة الكوبية في العاصمة الفرنسية باريس، حسبما أفادت مصادر دبلوماسية اليوم.


وأضاف البيان الذى أصدرته المفوضية الأوروبية “ندين بشدة هذا الهجوم، و إن العنف ليس أبدًا وسيلة مقبولة للتعبير عن الآراء المخالفة، وفقا لوكالة “بريسنا لاتينا” الكوبية.


ووصف النائب الفرنسي فرانسوا ميشيل لامبرت الهجوم بزجاجات حارقة على السفارة الكوبية في هذه الدولة بالإرهابي فجر يوم 27 يوليو .


وأشار عضو الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) إلى أن العائلات ، بما في ذلك الأطفال ، تعيش في البعثة الدبلوماسية الكوبية في باريس وتعمل من أجل الأشخاص الذين قد يفقدون حياتهم أو يتعرضون للإصابات نتيجة لهذه الأعمال التخريبية..


شجب الكوبيون وجمعيات الكوبيين المقيمين في بلدان مختلفة من العالم الهجوم الإرهابي الأخير على سفارة الدولة الكاريبية في فرنسا والتخريب الذي تعرض له المقرات الدبلوماسية الكوبية الأخرى في العالم.


وأبرزت البعثة الدبلوماسية أن الأعمال المستهجنة والمخالفة للقانون الدولي والقوانين الوطنية للبلدان التي وقعت فيها هي نتيجة الخطاب العدائي والتلاعب والدعوات إلى العنف الذي تشجعه الولايات المتحدة ضد كوبا.


وأكد سفير كوبا فى باريس إليو رودريجيز بيردومو ، حول الهجوم الارهابى على مقر السفارة ، أن “هذه الأعمال مدفوعة بالحملة الإعلامية السياسية المتزايدة التى تقوم بها حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وأعداء كوبا ضد استقرار البلد والنظام الدستورى السارى فى الجزيرة.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل