أم تحول جسدها لدرع لحماية ابنتها من الرياح العاتية فى الصين.. فيديو وصور


قد تكون عاطفة الأمومة، هى أقوى العلاقات فى البشرية، إن لم تكن الأقوى على الإطلاق، فالأم يمكنها أن تضحى بكل ماهو ثمين وغالى وحتى حياتها لحماية أطفالها.


عاطفة الأمومة، برزت فى فيديو نشرته صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست”، لأم تحول جسدها لدرع لحماية ابنتها أمام الرياح العاتية، ويظهر مقطع الفيديو لحظة قيام أم بحماية طفلتها من رياح عاتية باستخدام جسدها، الذي تحول إلى درع يمنع الرياح من دفعها بعيدا، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية.


وقالت الصحيفة الصينية: إنه لا يوجد شيء أكثر قوة من أم تقوم بحماية ابنتها أثناء الرياح العاتية، مشيرة إلى أن الأم كانت تسير على متن “سكوتر” بأحد الشوارع في الصين، عندما أسقطتها الرياح القوية أرضا وكادت تسحب الفتاة بعيدا لولا قيام الأم بحمايتها”.

الأم وابنتها
الأم وابنتها


وتمكنت الأم من حماية الفتاة بجسدها إلى أن تراجعت قوة الرياح، فتمكنت من النهوض مرة أخرى بعدما تعرضت لعدة إصابات، ويظهر الفيديو أن قوة الرياح تسببت في انقلاب العديد من المركبات في الشوارع كما أدت إلى اقتلاع بعض الحواجز.

الأم
الأم تحمى ابنتها من الرياح


 

رياح عاتية
رياح عاتية


يأتي هذا فيما تشهد الصين حالة من الفوضى بعد انهيار سد بمقاطعة هنان وسط البلاد مع سقوط أمطار غزيرة، وتسببت هذه الأزمة في سقوط عدد القتلى مع سقوط الأمطار الغزيرة التي تسببت في حدوث فيضانات في مقاطعة هنان إلى 33 شخصا، بالإضافة إلى 8 فى عداد المفقودين، بينما تم نقل إجمالي 376 ألف من السكان المحليين إلى أماكن آمنة.


وسبق أن عرضت شبكة “يورو نيوز” لقطات جديدة ومتفرقة من أثار الفيضانات التي تغرق مدينة تشنغتشو عاصمة مقاطعة هنان، وأظهرت اللقطات صور مروّعة لركّاب عالقين في عربات القطار وقد غمرتهم المياه حتى مسافات مرتفعة، فضلا عن السيارات والحافلات الغارقة في الشوارع وسط انتشار فرق الطوارئ التي تحاول اجلاء السكان من مناطق الفيضانات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل