أمريكا والمكسيك تبحثان الجهود المنسقة لمعالجة أسباب الهجرة غير النظامية


 بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع نظيره المكسيكي مارسيلو إبرارد، في محادثة هاتفية، الجهود الثنائية المنسقة لمعالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير النظامية وسبل تعزيز الهجرة العادلة والمنظمة والإنسانية في المنطقة.

 


وذكرت الخارجية الأمريكية، في بيان نشرته عبر موقعها الالكتروني، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة والمكسيك تشتركان في الاهتمام بالحلول المستدامة للحد من الهجرة غير النظامية في المنطقة ومنها وعبرها إلى جانب تعزيز الأمن الاقتصادي والازدهار.

 


وتطرق الوزيران أيضا إلى الجهود المبذولة لتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في المنطقة.

 


من جانبه، توجه بلينكن بالشكر لنظيره المكسيكي على جهود بلاده في إدارة الهجرة المنسقة، بما في ذلك دعمها المكثف على المستوى الفيدرالي ومستوى الولاية والمستوى المحلي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل