وكالة الأدوية الأوروبية تحذر من أدوية السيولة لعلاج جلطات الدم المرتبطة بلقاح كورونا


أصدرت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) توصيات جديدة تنصح الأطباء بعدم استخدام الهيبارين أحد أدوية سيولة الدم لعلاج جلطات الدم النادرة وانخفاض الصفائح الدموية لدى الأشخاص الذين حصلوا على لقاح AstraZeneca أو Johnson & Johnson (J&J).


 

وكالة الادوية
وكالة الادوية


 


ووفقا لتقرير موقع “thehealthsite” من أجل ضمان العلاج المناسب، سلطت هيئة الأدوية الأوروبية الضوء على التوصيات المؤقتة الصادرة عن الجمعية الدولية للتخثر  (ISTH)فى أبريل، والتى خلصت إلى أنه يجب أن تبدأ الإدارة بمضادات التخثر غير الهيبارين عند الاشتباه فى التخثر المرتبط باللقاح وانخفاض الصفائح الدموية.


قرار وكالة الأدوية الأوروبية للتأكيد على إرشادات الجمعية الدولية للتخثر يتوافق مع توصيات FDA ومراكز السيطرة على الأمراض الأمريكية، التى أصدرت تحذيرات قوية ضد استخدام الهيبارين فى مثل هذه الظروف، بدعوى أنه قد يجعل المرض أسوأ.


ووفقًا لإرشادات الجمعية الدولية للتخثر، يجب على الأطباء الاستمرار فى استخدام مضادات التخثر غير الهيبارين، والنظر فى إعطاء جرعة عالية من الجلوبولين المناعى فى الوريد بمجرد تأكيد حالة التخثر وانخفاض الصفائح الدموية الناجم عن اللقاح .


ووفقًا لمنظم الأدوية فى المنطقة الاقتصادية الأوروبية، تم الإبلاغ عن 316 حالة من حالات جلطات الدم غير الشائعة مع انخفاض الصفائح الدموية لدى الأفراد الذين حصلوا على لقاح AstraZeneca ضد COVID-19.


وكانت التقارير تشير إلى إصابة الأشخاص بجلطات دموية نادرة لكنها خطيرة بعد الحصول على لقاح AstraZeneca أو J&J، وتم ربط لقاحى AstraZeneca و J&J بتخثر غير شائع للغاية، وهو نوع من الجلطة الدموية المعروف باسم تجلط الجيوب الوريدية الدماغي (CVST)، والذى تم ربطه بانخفاض عدد الصفائح الدموية أو قلة الصفيحات.


ومع ذلك فقد أكد منظمو الأدوية الدوليون أيضًا أن فوائد لقاحات كورونا تفوق المخاطر، حيث يواصلون دراسة مزاعم حدوث جلطات دموية نادرة، لكنها ربما تكون قاتلة، كما قالت الشركات إن الحالات نادرة، وتقوم بالتحقيق فى وقوع هذه الأحداث النادرة.


ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام قالت J&J إنه لم يتم العثور على صلة سببية بين التطعيم والجلطات حتى الآن، وصرحت AstraZeneca ، التي تحتوي عبوة اللقاح الخاصة بها على إشعار تحذير مفوض من قبل المنظمين، بأنها تحقق في الحالات الفردية والآليات المحتملة التي يمكن أن تفسر هذه الأحداث النادرة للغاية.


 


ما هى جلطات الدم ؟


تُعرف الجلطة الدموية النادرة باسم الخثار وتحدث غالبية الجلطات، وفقًا لوكالة الأدوية الأوروبية (EMA) في الدماغ والبطن، ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فقد لوحظت نوبات التخثر في عدة أجزاء من الجسم، بما في ذلك الوريد والشريان الفخذي، والوريد الوداجي الداخلي، وأوردة الأطراف العلوية ، والشريان الرئوي، ويمكن أن تسد هذه الجلطة أو توقف تدفق الدم في المنطقة المصابة، وكذلك تخلق مشاكل كبيرة إذا انتقلت إلى مكون حيوى فى الدورة الدموية مثل الدماغ أو الرئتين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل