وزير الخارجية التونسي يجدد التزام بلاده المطلق بالدفاع عن القضية الفلسطينية


 جدد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، التزام بلاده المطلق بالدفاع عن القضية الفلسطينية بوصفها القضية العربية المركزية، مؤكدا أهمية المحافظة على زخم هذه القضية التي عادت إلى الواجهة الدولية وتثمينه وترجمته بخطة تحرك عربي وإسلامي لدى الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن وأهم التجمعات الإقليمية والدولية، على غرار الاتحاد الإفريقي ومنظمة دول عدم الانحياز، وكذلك لدى أهم الدول المؤثرة على الساحة الدولية.


جاء ذلك – وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية التونسية اليوم /الأربعاء/- خلال لقاء الجرندي مع وزير الخارجية والمغتربين بدولة فلسطين رياض المالكي.


وأشار البيان إلى أن الوزير الفلسطيني أشاد – خلال اللقاء – بمواقف تونس الداعمة للقضية الفلسطينية في مجلس الأمن الدولي وغيره من الهيئات الدولية، وكذلك بمبادرتها بالدعوة لعقد الاجتماع الأول للجنة الوزارية المكلفة ببلورة التحرك المناسب لحشد الدعم الدولي للقضية الفلسطينية.


كما استعرض آخر المستجدات والأوضاع في فلسطين خاصة الاعتداءات الإسرائيلية على الأماكن المقدسة في مدينة القدس، واستمرار التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية، فضلا عن الجهود الدولية لإعادة الإعمار في قطاع غزة.


 


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل