هندي يرتدى زي “مهرج” لتوعية الأطفال بمخاطر كورونا.. فيديو


وسط المعاناة التي يعيشها سكان الهند خلال الفترة الماضية من ارتفاع حاد في إصابات فيروس كورونا وزيادة أعداد الوفيات، حاول شاب متطوع إدخال البهجة على عدد كبير من الأطفال الذين يعيشون في أحياء فقيرة في مومباي خلال تطوعه لمحاربة فيروس كورونا بالظهور بزي “مهرج” أو “بهلوان” خلال تعقيم الأطفال في الأحياء الفقيرة والخيام في مومباي.



وشرع المتطوع أشوك كورمي، في تنفيذ فكرته القائمة على استخدام العامل الاجتماعي خلال تعقيم أحياء مومباي الفقيرة من مخاطر عدوى كورونا، وظهر “كورمي” بزي مهرج باللون الأحمر الزاهي ووجه مطلي بمساحيق تجميل وشعر مستعار بألوان قوس قزح، ويمضي أيام إجازته في تطهير الأماكن العامة وتوزيع كمامات والتوعية بوباء كوفيد-19.

المهرج يعقم الاطفال
المهرج يعقم الاطفال


 

المهرج يعقم الشوارع
المهرج يعقم الشوارع


 


وقال المتطوع أشوك كورمي “المهرج”، صاحب الـ37 عاما، في تصريحات نقلتها شبكة “يورو نيوز”، إن عمال البلدية يرتدون معدات الوقاية الشخصية التي تخيف سكان الأحياء الفقيرة خصوصا الأطفال، وباستخدام أزياء مختلفة، يمكنني نشر الوعي دون إخافة الناس، وأنا قادر على مساعدتهم قليلا”.

المهرج خلال جولته فى مومباى
المهرج خلال جولته فى مومباى


 

المهرج يعقم الخيام الفقيرة
المهرج يعقم الخيام الفقيرة


 


وأشار إلى أنه خلال العام الماضي، ارتدى ملابس سانتا كلوز وميكي ماوس ودورايمون وسبايدر مان، لكنه يرى أن شخصية المهرج هي الأكثر شعبية حتى الآن.


 


وأوضح كورمي للأطفال بمساعدة وسائل بصرية وملصقات، طريقة غسل أيديهم ووضع الكمامات بشكل صحيح، وتابع: “أعمل في شركة أدوية منذ 15 عاما، لكن العمل الاجتماعي هو شغفي”.


 


وأعيد فتح الأنشطة الاقتصادية في اثنتين من كبريات مدن الهند، الاثنين، ضمن التخفيف التدريجي لإجراءات الإغلاق في العديد من الولايات، بعد أن انخفض عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد بشكل مطرد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل