هل تحتاج إلى اختبار COVID-19 إذا تلقيت التطعيم؟


تشير أحدث الإرشادات الصادرة عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أنك لست بحاجة إلى الخضوع للاختبار أو الحجر الصحى إذا تم تطعيمك بالكامل بجرعات لقاح فيروس كورونا، حتى لو تعرضت لشخص مريض بالفيروس.


ووفقا لتقرير موقع medicalxpress فإن الاستثناء الوحيد لإجراء الاختبار هو إذا ظهرت عليك أعراض COVID-19 مثل الحمى والسعال والتعب.


وتعكس الإرشادات المحدثة الدراسات الحديثة التى تظهر أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم يواجهون مخاطر قليلة جدًا للإصابة بأمراض خطيرة، وحتى لو أصبت بالعدوى، ستكون أقل عرضة لنشرها للآخرين وستكون أى أعراض أكثر اعتدالًا على الأرجح.



نتيجة لذلك تقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) إنه يمكن أيضًا استبعاد الأشخاص الذين تم تطعيمهم من الفحص الروتينى فى مكان العمل، على الرغم من أن العديد من الشركات لا تتتبع حالة تطعيم الموظفين.


لكن لا تنطبق هذه الإرشادات أيضًا على الأطباء والممرضات وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين قد لا يزال أصحاب عملهم بحاجة إلى الاختبار.



وفى الولايات المتحدة مثلا، لا يزال يتعين على المواطنين العائدين من الخارج تقديم اختبار COVID-19 سلبيًا قبل ركوب رحلاتهم، بغض النظر عن حالة التطعيم الخاصة بهم.


وتقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إن أي شخص تظهر نتيجة اختباره إيجابية لـ COVID-19 يجب أن يستمر في العزلة لمدة 10 أيام.


ومع زيادة التطعيمات يتوقع العديد من الخبراء أن يقوم مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بتخفيف إرشادات الاختبار، حتى بالنسبة للأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين يعانون من الأعراض، ويقول الخبراء إن العديد من نزلات البرد والفيروسات يمكن أن تسبب أعراضًا تشبه COVID-19، ما قد يؤدى إلى موجة من الاختبارات غير الضرورية في الخريف.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل