نجاح أول رحلة تجريبية بدون طيار لمنطاد عملاق سينقل البشر قريبًا للمدار

نجحت شركة Space Perspective الناشئة للسياحة الفضائية في أول رحلة تجريبية بدون طيار لمنطاد عملاق سيأخذ البشر قريبًا إلى المدار، حيث أطلقت الشركة نموذجًا أوليًا لمنطاد الستراتوسفير الخاص بها على بعد 20 ميلًا فوق فلوريدا في الساعة 5:23 صباحًا بالتوقيت الشرقي، وذلك وفقا لخطة الموعد المحدد لأول رحلة تجارية في عام 2024.


 

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن Space Perspective هي شركة ناشئة جديدة أسستها جين بوينتر وتابر ماكالوم، اللذان شاركا سابقًا في تأسيس World View، وهي شركة تنشر أجهزة استشعار في طبقة الستراتوسفير متصلة ببالون لالتقاط صور فضائية، وهم يستخدمون هذه الفكرة لإرسال البشر إلى حافة الفضاء.


 


قال الرئيس التنفيذي المشارك والمؤسس بوينتر في بيان: “إنه لامتياز لا يُصدق الإطلاق من ساحل الفضاء، حيث تم تشكيل تاريخ رحلات الفضاء البشرية على مدار العقود الماضية من خلاله، وما زال مستمر إلى اليوم.


 


وأضاف الرئيس التنفيذي، “سيكون الطيران على متن مركبة الفضاء نبتون تجربة غير عادية لمستكشفي الفضاء لدينا، وستستضيف مركبة الفضاء نبتون تسعة أشخاص وثلاجة صغيرة، وجميعها مغطاة بنوافذ كبيرة.


 


وتستلزم الرحلة صعودًا إلى الغلاف الجوي لمدة ساعتين، حيث ستحلق بعد ذلك فوق المحيط الأطلسي لمدة ساعتين أخريين.


 


وتبدأ رحلة الاختبار هذه لنبتون وان حملة تجريبية واسعة النطاق، يمكن من خلالها إجراء اختبارات بدون طيار، مما يجعل مركبة الفضاء نبتون طريقة آمنة للذهاب إلى الفضاء.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل