ميراث مارادونا .. أبناء أسطورة الكرة يتهمون محاميه بإخفاء حسابات الوالد المصرفية


يحارب أبناء نجم كرة القدم دييجو مارادونا فى جبهة آخرى فى ميراث والدهم، وطالب أبناء أسطورة الكرة باتهام محامى والدهم السابق ماتياس مورلا، بإخفاء حسابات لوالدهم الخارجية، حسبما قالت صحيفة “انفوباى” الأرجنتينية .


كما طالب أبناء مارادونا بعدم دفع ضريبة الثروة حتى يتم تحديد الميراث الحقيقى، وظهر محامو مارادونا فى قضية الورثة الخمسة المطالبين بدفع ضريبة استثنائية على الثروات الكبيرة ، وكان مارادونا تمكن من دفع الضريبة بشكل اساسى على الحسابات الموجودة فى الخارج ، وكان يتابع ذلك بشكل خاص ماتياس مورلا.


وكان النجم الراحل فى عام 2020 قبل وفاته بشهرين ، كشف عن تأييده التام لفرض ضريبة ثروة على الأغنياء فى بلاده، وقال مارادونا، في مقابلة إعلامية نقلتها صحيفة “لا ناسيون” الأرجنتينية: “أؤيد تماما فرض ضريبة ثروة، من الصعب الحديث عن الأغنياء في هذا البلد. هناك أغنياء وفقراء. من لا يملكون المال ، يتسولون في الشوارع”.


وتتماشى هذه التصريحات مع الرسالة المصورة التي بثها مارادونا قبل أيام والتي يدعم فيها مشروع توزيع الطعام على الأحياء الفقيرة ومطالبته للمجتمع بالتبرع من أجل الناس الأكثر احتياجا، وقال مارادونا : “ساعدوا الناس على الطعام. ليس هذا استعراضا، لأنني قضيت وقتا مع الجوع. عانيته في فيوريتو، وهو شيء أصعب من البرد”.


وأعطى الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فيرنانديز الضوء الأخضر لعرض مشروع بقانون الضريبة على الثروة أمام البرلمان الأرجنتيني.


وتهدف هذه الخطوة إلى مطالبة الأثرياء الذين تزيد ثرواتهم عن ثلاثة ملايين دولار بسداد ضريبة مرة واحدة. وتقدر الحصيلة المتوقعة من فرض هذه الضريبة بما يتراوح بين ثلاثة وأربعة مليارات دولار أمريكي. وتستخدم هذه الحصيلة في مواجهة تكاليف التبعات الصحية والاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل