من هو يائير لابيد وزير الخارجية الاسرائيلي الجديد؟

العالم-تقارير

منح الكنيست الإسرائيلي (البرلمان)، يوم أمس الأحد، الثقة على الحكومة السادسة والثلاثين في كيان الاحتلال، بعد أن صوّت 60 نائباً لصالح الائتلاف الجديد المتنوّع ما بين اليمين واليسار والوسط بالإضافة إلى حزب عربي، في حين عارضه 59 نائباً معظمهم من حزب الليكود والأحزاب اليمينيّة المتشدّدة. وامتنع نائب واحد عن التصويت.

وخرج آلاف المستوطنين الإسرائيليّين إلى الشوارع في القدس وتلّ أبيب بعد نيل الحكومة الجديدة الثقة للاحتفال بإطاحة رئيس الوزراء اليميني بنيامين نتنياهو.

ويضمّ “ائتلاف التغيير” ثمانية أحزاب لكلّ منها أيديولوجيّته الخاصّة، ويأمل في إنهاء نحو عامين من الجمود السياسي في إسرائيل تخلّلتهما أربع انتخابات غير حاسمة.

وتتشكل الحكومة الإئتلافية من مزيج من الأحزاب السياسية التي لم يكن لديها كثير من القواسم المشتركة، إلا الرغبة في الإطاحة بنتنياهو.

فالائتلاف يمتد من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين، ومن المتوقع أن تركز الحكومة في الغالب على القضايا الاقتصادية والاجتماعية بدلا من المخاطرة بكشف الانقسامات الداخلية، في محاولة لمعالجة قضايا سياسية رئيسية.

من هو وزير الخارجية الاسرائيلي يائير لبيد؟

يرأس لبيد حزب يسار الوسط “هناك مستقبل”، وكان المخطط الرئيسي للحكومة الجديدة، ورغم أن حزبه هو الأكبر في الائتلاف فقد وافق على اقتسام السلطة مع بينيت لضمان أغلبية برلمانية، وسيشغل منصب وزير الخارجية لمدة عامين، ثم يتولى رئاسة الحكومة حتى نهاية فترتها.

وقد استقال من عمله مذيعا تلفزيونيا في 2012 وشكل حزبه الخاص، ليفي بوعده بتخفيف الضغوط المالية على الطبقة الوسطى. كما يسعى لإنهاء كثير من الامتيازات التي يتمتع بها اليهود المتطرفون التي تمولها الحكومة، وهي مصدر شكوى منذ زمن للعديد من الإسرائيليين العلمانيين.

يذكر أن زعيم المعارضة يائير لابيد، المذيع التلفزيوني السابق، حل حزبه «يش عتيد» الوسطي في المرتبة الثانية بحصوله على 17 مقعدا في الانتخابات الأخيرة.

وفيما يلي أبرز معلومات عن يائير لابيد:

1- ولد يائير لابيد، البالغ 57 عاما، في مدينة تل أبيب.

2- والده وزير العدل السابق يوسف لبيد، الذي ترك هو الآخر العمل الصحفي متجها إلى السياسة.

3- والدته هي الروائية والكاتبة المسرحية والشاعرة شلوميت لبيد.

4- ملاكم هاو محب للفنون القتالية.

5- عمل كاتبا لعمود في إحدى الصحف قبل أن يتجه إلى العمل التلفزيوني في القناة الإسرائيلية الثانية، وهو دور عزز نجوميته.

6- أسس «لبيد» في عام 2012، حزب «يش عتيد» السياسي، لكن لم يحظ بالقبول إذ أعلن عن حزبه في وقت كان رائجا لنجوم الإعلام الإسرائيلي استثمار شهرتهم في المجال السياسي.

7- في انتخابات 2013، حصل حزب «يش عتيد» الوسطي على 19 مقعدا في البرلمان الإسرائيلي المكون من 120 نائبا.

8- اختير «لابيد» ليكون وزيرا للمالية لفترة وجيزة في عهد نتنياهو، وساعده ذلك في فرض نفسه كلاعب سياسي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل