منبج بريف حلف في مواجهة قسد

والقول بانها اداة قوية لواشنطن في الخارطة السورية، وفي بورصة استمرار الدعم الدولي لجبهة النصرة في ادلب السورية، تتزاحم الزيارات واللقاءات، فبين السر والعلن يختلف المشهد ويتبدل.

ومن يراقب الكواليس في المناطق الحدودية في سوريا وتركيا من جهة ادلب، يلمس ما يخطط في تلك المنطقة من قبل البريطاني والامريكي.

هذا الموضوع يناقشها برنامج “صدى سوريا” مع ضيف الحلقة: الدكتور مهند الظاهر المختص بعلم الاجتماع السياسي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل