مقتل 5 سجناء فى معركة بالرصاص بين عصابتين داخل السجن بهندوراس


قتل 5 سجناء على الأقل وأصيب 15 آخرون في معركة بالأسلحة النارية دارت داخل سجن “لا تولفا” في هندوراس بين أفراد من عصابة “باريو 18” وآخرين من عصابة “مارا سالفاتروتشا” (إم إس-13)،


وقال يوري مورا المتحدث باسم النيابة العامة إن “أجهزة النائب العام أبلغتنا بأن هناك ما لا يقل عن خمسة قتلى، لكن لا هم ولا شرطة الأدلة الجنائية تمكنوا من دخول السجن حتى الآن لأن الحادث لا يزال مستمرا”.


وأوضح أن “الأمن لم يستتب بعد للدخول لإجراء عمليات تفتيش”، فيما أفادت وسائل إعلام محلية بأن السلطات أرسلت وحدات من الشرطة والجيش لإسناد حراس السجن الواقع على بعد حوالي 40 كلم شرق العاصمة تيغوسيغالبا.


من جهته نشر مستشفى إسكويلا الحكومى فى العاصمة قائمة بأسماء 15 شخصا أصيبوا بطلقات نارية في السجن ونقلتهم إليه سيارات الإسعاف.


ووفقا لوسائل إعلام محلية فقد احتشد المئات من أقارب السجناء في المستشفى وأمام السجن في محاولة منهم لتسقط أخبار أقاربهم.


وعصابتا “باريو 18″ و”إم إس-13” المتنافستان تسيطران على أحياء عديدة في ضواحي مدن رئيسية في هندوراس، بالإضافة إلى مناطق ريفية واسعة، وتدور بينهما حرب شعواء بسبب محاولة كل منهما مد نفوذها إلى منطقة العصابة الأخرى.


وتنخرط هاتان العصابتان في عمليات إجرامية تشمل تهريب المخدرات والأسلحة والاتجار بها وسرقة السيارات وغيرها من الجرائم، وفقا لمصادر في الشرطة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل