مفاجأة للشرطة الفرنسية.. ماذا وجدت في منزل متهم بصفع ماكرون؟

مفاجأة للشرطة الفرنسية.. ماذا وجدت في منزل متهم بصفع ماكرون؟

يأخذ التحقيق في قضية الصفعة التي تعرض لها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقاطعة دروم جنوب شرق فرنسا منعطفا مثيرا للقلق، بحسب إعلام محلي.

وبعد أقل من 24 ساعة من الواقعة التي أثارت ضجة واسعة في فرنسا، عثرت الشرطة خلال تفتيش منزل المشتبه به الثاني، آرثر سي، نسخة من كتاب “كفاحي”، بحسب صحيفة “لوبوان” الفرنسية.

و”كفاحي” عبارة عن مذكرات كتبها الديكتاتور الألماني أدولف هتلر بين عامي 1924 و1925.

كما عثرت الشرطة في منزل المشتبه الثاني على عدة أسلحة، بينها سلاحا ناريا وسيفا وخنجرا.

وبحسب الصحيفة، فإن الشرطة كانت قد عثرت في وقت سابق أسلحة في منزل المشتبه به الرئيسي، داميان. ت (28 عاما)، الذي صفع رئيس الجمهورية بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء.

واكتشفت الشرطة لدى التحقيق مع داميان. أنه من محبي تاريخ العصور الوسطى، فضلا عن أنه يتابع اليمين الملكي المتطرف على الشبكات الاجتماعية، لكنه يوصف في بلدته بأنه غير سياسي وغير عنيف، وقد أسس حيث يقيم في سان فالييه بمقاطعة دروم، جمعيتين في فنون الدفاع عن النفس الأوروبية التاريخية.

ومن المقرر البدء في محاكمة داميان غدا الخميس، وبحسب وكالة “فرانس برس”، فإنه يواجه تهمة التعدي على موظف عام، والتي تصل عقوبتها إلى ثلاث سنوات من السجن المشدد وغرامة 45 ألف يورو.

وخلال زيارة كان يقوم بها لمنطقة “تان ليرميتاج” جنوب شرقي البلاد، اقترب الرئيس الفرنسي إلى حشد من المواطنين لإلقاء التحية عليهم، فأقدم شاب على مسك يد الرئيس وصفعه على وجهه، مرددا عبارةً معروفة لدى المدافعين عن الملكية الفرنسية الماضية قبل أن يتدخل أمن الرئيس ويلقي القبض على المواطن بالإضافة إلى شخص آخر كان برفقته يصور الواقعة.

اقرأ أيضا: صدور الحكم على الرجل الفرنسي الذي صفع ماكرون.. كم سيسجن؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل