“مخاط بحرى” يهدد الحياة البحرية والصيد فى بحر مرمرة بتركيا.. التفاصيل


تعرض بحر مرمرة فى تركيا، لظاهرة طبيعية غريبة، إذ انتشرت طبقة كثيفة من مادة عضوية تتميز باللزوجة الشديدة، وتعرف باسم “مخاط البحر”، أو “صمغ البحر”، وغطت موانئ وشواطئ ومساحات كبيرة من مياه البحر، وتهدد المادة الحياة البحرية وصناعة الصيد فى بحر مرمرة، وهو ما دعا للتحرك التركى والتعهد بإنقاذ بحر مرمرة.


وكشفت وكالة رويترز، أن بعضا من المادة اللزجة، غاص تحت الأمواج مما أدى إلى اختناق الحياة البحرية، ومن جهته أعلن مراد قوروم وزير البيئة التركى، أن 25 زورق، بدوأ بالفعل فى تنظيف سطح البحر، وإقامة حواجز، و18 سفينة أخرى لمنع انتشار “مخاط البحر”، ومنعها من التمدد.


صورة جوية ترصد مخاط البحر


وكشف أنه سيتم منع الصيد غير القانوني وإزالة الشباك المتروكة في البحر، مشيرا إلى أن تركيا ستعلن بحر مرمرة منطقة محمية بحلول نهاية 2021.

مخاط البحر
مخاط البحر


وكشف علماء، أن السبب وراء انتشار مخاط البحر، التغير المناخى والتلوث، وهذه المادة العضوية تتضمن مجموعة شديدة التنوع من الكائنات الدقيقة وتنتشر بقوة عندما تصب مياه صرف غنية بما تتغذى عليه هذه الكائنات في مياه البحر.


ورحب سكان مدينة أسطنبول، بعملية تطهير بحر مرمرة لإزالة المخاط، إلا أنهم شكوا من تلوث الشديد فى بحر مرمرة، والمتفشي منذ سنوات.


وكشف موقع سكاى نيوز عربية، أن إسطنبول، هى أكبر مدينة في تركيا ويقطنها قرابة 16 مليون نسمة وبها، عدة مصانع ومراكز صناعية، على حدود البحر.


ووصل الصمغ البحري إلى مستويات غير مسبوقة هذا العام في تركيا، ويمكن رؤيته فوق الماء على شكل طبقة رمادية لزجة على طول شواطئ إسطنبول ومحافظات مجاورة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل