محكمة أمريكية ترفض دعوى موظفى مستشفى بتكساس لامتناعهم عن تطعيم كورونا


رفضت محكمة فيدرالية أمريكية فى ولاية تكساس دعوى قضائية رفعها 117 موظفا بمستشفى طعنوا على مطلب محل عملهم بضرورة حصولهم على لقاح كورونا.


 وبحسب ما ذكرت قناة NBC الأمريكية، فإن القاضية لين أن هيوز، قالت فى القرار الكتابى للمحكمة الجزئية الأمريكية للمنطقة الجنوبية من تكساس، أن المدعية الرئيسية الممرضة جنيفر بريدجز، و116 من العاملين فى مستشفى هيوستن ميثوديست، الذين طعنوا على هذا الشرط، ليس لديهم قضية.


 ورد محامى الموظفين جاريد وودفيل أن هذه مجرد معركة واحدة فى حرب أكبر لحماية حقوق الموظفين فى التحرر من إجبارهم على المشاركة فى تجربة لقاح كشرط للتوظيف.


وتناولت هيوز حجج المدعين الواحدة تلو الأخرى، وقالت فيما يتعلق بأن شرط التطعيم ينتهك الإجراءات القانونية، أن تكساس لا تعترف بهذا الاستثناء من التوظيف حسب الرغبة. وحول حجتهم بأن هذا الشرط من شأنه أن يجبر العمال على خرق القانون، قالت، أن تلقى التطعيم ضد كورونا ليس عملا غير قانونى، ولا ينطوى على عقوبات جنائية. وفى إدعائهم بأنهم تعرضوا للإكراه، قالت القاضية أن هذا ليس إكراها بل تحاول المستشفى القيام بعملها المتمثل فى إنقاذ الأرواح دون إصابتهم بفيروس كورونا، مضيفة أن هذا الخيار ل العاملين والمرضى وعائلاتهم أكثر أمانا.


 وبعد أشهر من التحذيرات، وضعت مستشفى هيوستن ميثيوديست أكثر من 170 من العاملين بها فى إجازة غير مدفوعة الأجر، وتم إخبارهم بأنه سيتم طردهم لو لم يحصلوا على اللقاح قبل 21 يونيو الجارى.


 وأوضحت المستشفى أنها تقصد ما تقوله، حيث قامت بالفعل بطرد مدير المخاطر وأخرين فى إبريل الماضى عندما لن يستوفوا الشرطة قبل الموعد المحدد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل