ماذا رأى اول طبيب ايراني حينما عاد من امريكا، الامام الخميني؟

العالم- خاص بالعالم

وقال كلانتري في حوار مع قناة العالم على هامش الذكرى السنوية الـ42 لرحيل مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية روح الله الخميني “قدس سره”: انه عندما عاد كانت لديه برامج لتطوير القطاع الصحي في ايران، واخبره حينها احد الاطباء بانهم سوف يلتقون غداً بالامام الخميني “قدس سره”.

واوضح كلانتري، انه عندما دخل على حجرة الامام الخميني وجدها بسيطة جداً وباردة ورطبة جداً، وانه اخبر احد الاشخاص بان يحضروا مدفأة بسيطة كي تدفأ اجواء الغرفة الباردة، غير ان هذا الشخص قال له ان الامام الخميني لايسمح ولو بمدفأة بسيطة، الا اذا ما امتلك جميع الايرانيين منها.

واضاف كلانتري، ان الامام الخميني عندما تعرض لاول جلطة قلبية كان في مدينة قم المقدسة، وتم نقله الى المستشفى، ولفت الى انه ارتأى ان يتم نقل الامام الخميني الى مستشفى العاصمة طهران للعلاج.

وقال كلانتري: انه حينما تم نقله الى مستشفى رجائي، صرح الامام الخميني بان الاجهزة التي تمت توفيرها لعلاجه، يبنغي ان تتوفر لجميع ابناء الشعب الايراني ولا تجعلوا منه استثناء، وألا يكون هناك فارق بين القائد والشعب.

تابعوا المزيد في الفيديو المرفق..

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل