لوس أنجلوس تلاحق “عصابات المكسيك” فى أكبر مداهمة لـ”أوكار المخدرات”


تمكنت إدارة شرطة لوس أنجلوس الأمريكية من ضبط شحنة مخدرات هي الأضخم في تاريخ المقاطعة، وسط اتهامات لعصابات التهريب المكسيكية.


وقالت قناة فوكس نيوز في تقرير لها الأربعاء، إن شحنة واحدة ضمن سلسلة مداهمات التي تم إجرائها أمس تقدر بـ50 مليون دولار، موضحة أن مسئولي لوس أنجلوس   رصدوا أوكار المخدرات وتم تدمير ما بين 70 إلى 80 منزل ومخزن شمال ولاية كاليفورنيا تبين استخدامها لصنع المخدرات وتم العثور ‏على كميات كبيرة من الماريجوانا غير القانونية.‏


وفقا لشبكة فوكس نيوز، جلبت السلطات في الولاية جرافات ضخمة لمداهمة مكان الحادث، وسوَّت تمامًا ‏المناطق المزروعة غير القانونية – ويقال إن هناك مئات البؤر الأخرى يجب معالجتها، وبحسب التقرير كان أحد ‏المنازل الذي تمت مداهمتها تحتوى على مضبوطات بقيمة 50 مليون دولار.‏


أطلق مسئولو لوس أنجلوس العملية الأخيرة بالتعاون مع ما يصل إلى 500 نائب وإدارة مكافحة المخدرات ‏‏(‏DEA‏) لتعقب مزارع الماريجوانا الأخرى وتدميرها.‏


كشفت مسئول أمني لشبكة فوكس نيوز أن المواقع التي تمت مداهماتها هي نقاط ساخنة للسلوك الإجرامي مع تقارير عن ‏أعضاء العصابات المكسيكية يهددون السكان بالأسلحة النارية، كما تستخرج مزارع لوس أنجلوس المياه من مزارعي ‏البرسيم والجزر والبطاطس المحليين.‏


وأضاف المسئول: بحلول عام 2021، سيتعين علينا إعادة مفاهيم القانون والنظام والتأكد من إخراج هؤلاء الأشخاص من العمل الغير ‏قانوني وإعادة هذا المجتمع إلى السكان”.‏


وفي نفس السياق، تم احتجاز خمسة رجال في موقع المداهمة وعرّفوا عن أنفسهم بأنهم مواطنين ‏مكسيكيين وصلوا لتوهم إلى الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل