لماذا يجب أن تهتم بتعليم الإنجليزية لأبنائك؟ – منوع

لم يعد تعليم الانجليزي رفاهية أو مجرد وسيلة للحصول على شهادة جامعية، فالأمر تخطى ذلك بكثير في العقود الأخيرة، حتى أصبح الجهل بالإنجليزية بمثابة أميِّة في العصر الحديث، لذا يولي الآباء والأمهات اهتمامًا متزايدًا بتعليم أبنائهم الإنجليزية، والبحث عن أفضل الوسائل والبرامج التعليمية لإكسابهم تلك المهارة الضرورية، لأسباب عديدة، منها:

1. لغة التواصل الأولى

بالإضافة إلى كونها أحد اللغات الست المعترَف بها من الأمم المتحدة (مع الفرنسية والعربية والصينية والروسيِّة والإسبانية)، فهي أصبحت لغة التواصل الأولى بين الناس من بلدان مختلفة. تخيَّل أن مواطنًا سعوديًا تقابل مع صديق من البرازيل في فرنسا، فكيف سيتبادلان الحديث؟ بالطبع ستكون الإنجليزية هي لغة الكلام بينهما. وهذا ما يحدث بالفعل في الاجتماعات الدولية التي تضم أناسًا من دول مختلفة؛ الإنجليزية جسر تواصل على مستوى اللغة.

2. طريق مختصر لتعلم الكثير

إتقان اللغة الإنجليزية يجعل من السهل تعلُّم كثير من العلوم، فيمكن لابنك بضغطة زر أن يصل إلى مئات المراجع والدورات التدريبية على الإنترنت، التي يمكنه من خلالها تعلُّم البرمجة أو الذكاء الاصطناعي وغيرهما من علوم الحاسوب، أما إذا اهتم طفلك بالآدب فهل هناك أفضل من قراءة أعمال شكسبير وتشارلز ديكنز بلغتها الأصلية واستيعابها؟ وكذلك تتوفر موارد كثيرة في الموسيقى والفن التشكيلي والمسرح والسينما، وغيرها من الفنون.

3. فرص أكبر في سوق العمل

لنقولها بصراحة؛ من دون تعليم الانجليزي وإتقانه، ستكون فرصة أبنائك في الحصول على وظائف مرموقة في المستقبل ضئيلة للغاية، فالخريج الجديد يعرف أهمية الإنجليزية؛ بداية من كتابة سيرة ذاتية باحترافية تجعلها خالية من الأخطاء وجيدة الصياغة، مرورًا بخوض مقابلة العمل (الإنترفيو) وحتى ممارسة مهام الوظيفة اليوميِّة بما فيها مِن مراسلات وتقارير، ناهيك عن حاجته للغة للتواصل مع مديريه وزملائه، في عالم تسود فيه الشركات متعددة الجنسيات.

4. مدخل أرحب إلى عالم الترفيه

ربما تعوَّدت أجيال سابقة على مشاهدة الأفلام والبرامج الأمريكية بترجمة، أو حتى دبلجة إلى العربية، في حين يمنحك إتقان اللغة الإنجليزية فرصة للدخول من إلى عالم الترفيه من الباب الواسع، وهو أمر مُهم للغاية في تكوين الشخصية، وتوسيع مدارك الإنسان، فإذا كنت تتحدَّث الإنجليزية بطلاقة، فلن تضطَّر إلى الاعتماد على شريط الترجمة، لتستمتع بالأفلام والبرامج المفضَّلة. كما تُعَد مشاهدة المواد الترفيهية باللغة الإنجليزية طريقة رائعة ومسليّة لتعليم الإنجليزية.

5. في السفر 7 فوائد.. واللغة الإنجليزية تعززها

هناك قول مأثور إن للسفر سبع فوائد، وبالطبع إتقان اللغة الإنجليزية يعزز من نيلك لها؛ تخيَّل أنك شخص سعودي قررتَ أن تقضي إجازة في تنزانيا، حيث الطبيعة البِكر والحياة البريِّة، وتريد أن تسأل موظف الاستقبال في الفندق عن بعض المعلومات المهمة أو وسائل الانتقال ورحلات السفاري، فما احتمال أن يكون الموظف متقنًا للغة العربية أو أنك تتحدث السواحيلية؟ احتمال ضعيف جدًا، أليس كذلك؟ فما الحل إذًا؟ بالتأكيد سيكون الحديث باللغة الإنجليزية، ومن المرجَّح أن يوفِّر لك الموظف مطبوعات تعريفية باللغة الإنجليزية كذلك.

ولكن.. ما السبيل إلى ذلك في ظل كورونا؟

مع انتشار فيروس كورونا أصبحت وسائل التعليم التقليدية غير ذات جدوى، خاصة مع إغلاق كثير من الدول للمدارس وتحذيرها من التجمعات، وهنا ظهرت أهمية التعليم عن بُعد عن طريق الإنترنت، وربما يكون الوجه المشرق للجائحة هو تشجيع التعلُّم عن بُعد وتطور الموارد المتاحة، ومنها مدرسة نوفا كيد، التي تقدم برامج دراسيِّة من إعداد متخصصين في اللغة الإنجليزية، لتلائم كافة المراحل التعليمية للأطفال بين 4 و12 سنة، وهي تعتمد على تطبيق النظام الأوروبي المَرجعي الموحَّد للغات (CEFR).

ولعل مِن أفضل مميزاتها أنها تعلِّم أبنائك اللغة عن طريق اللعب، ووفق برامج تفاعلية، مما يجعل الأمر ممتعًا بحق، ويسهِّل عليهم التحصيل، ولن يكون عليك القلق من أخطاء اللهجة، فالمعلمون من الناطقين باللغة الإنجليزية كلغة أم، لذا سيتلقى ابنك النطق الصحيح للكلمات، كذلك التعلُّم من متحدث أصلي باللغة التعلم مع متحدث أصلي هو أسرع طريقة للحصول على نتائج سريعة، خاصة أن ابنك سيحظى بمُعلِّم خاص، له وحده، لمدة 25 دقيقة.

بالإضافة إلى ذلك، فجميع معلمي نوفا كيد من ذوي الخبرة، وجميعهم متخصصون في تعليم الانجليزي كلغة ثانية لغير الناطقين بها، ولديهم خبرة كبيرة في التعليم عبر الإنترنت، والمنهج يبدأ من البسيط إلى المعقَّد، ليتمكن أبنائك من الاستيعاب والتطور بسلاسة، مع الاهتمام بمراجعة المواد التعليمية وتحسينها باستمرار.

وفوق ذلك لن تقلق من اختراق المسافات الآمنة والاختلاط، فالتعليم عن بُعد يحافظ على التباعد الاجتماعي، وفي الوقت نفسه يوفِّر ما يلزم من مشاركة وتفاعل بين الأطفال ومعلِّميهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل