قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تصد هجمات مسلحة على مواقعها فى مالى


قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، إن بعثة الأمم المتحدة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في منطقة كيدال بمالى (MINUSMA) استهدفت من قبل مهاجمين مجهولين، وأشارت التقارير الأولية من الأرض إلى شن هجوما معقدا على عدد من مواقع البعثة، وشمل ذلك الهجوم نيران مدافع الهاون والأسلحة الصغيرة غير المباشرة، وردت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وأجبرت المهاجمين على الفرار، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار مادية من جانب الأمم المتحدة.


 


وأشار دوجاريك إلى أنه بشكل منفصل، تواصل البعثة مراقبة التطورات السياسية في البلاد عن كثب، لافتا إلى البيان الصادر في نهاية قمة يوم الأحد للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، مؤكدا نكرر التزامنا بالعمل مع الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا والاتحاد الأفريقى من أجل العودة إلى النظام الدستورى من خلال عقد اجتماعات حرة وعملية وانتخابات شفافة.


 


ومن جانبها، أفادت البعثة إنه من الضرورى، احترام الجدول الزمني للمرحلة الانتقالية وأن يتم الانتهاء منها في غضون 18 شهرًا، وهو الموعد النهائي المتفق عليه مع الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل