فرنسا تدرس التلقيح الإجبارى للعاملين الصحيين ضد فيروس كورونا


وذكر راديو فرنسا الدولي أن تحذير فيران جاء في اليوم الأول الذي تسمح فيه فرنسا للمواطنين بالتواجد في الأماكن العامة والهواء الطلق دون ارتداء أقنعة الوجه، مع تزايد أعداد الحاصلين على التطعيم وانخفاض حالات الإصابة بفيروس كوفيد الجديد، وحصول 60 في المئة من البالغين الفرنسيين على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لكوفيد.




ووجّه وزير الصحة “نداءً رسميًا” للعاملين الصحيين، لا سيما في دور الرعاية، مناشدًا إياهم بأن يأخذوا “زمام المبادرة”، محذرًا من أنه إذا لم يكن هناك تحسنًا في معدلات حصولهم على التلقيح بحلول نهاية موسم الصيف الحالي، سيتعين على المسئولين الصحيين “التفكير في جعل التطعيمات إلزامية لهذه المجموعات المحددة”.




وأضاف أنه من الضروري، ومن السلوك الأخلاقي أيضًا، أن يحصل العاملين الصحيين في دور الرعاية على اللقاحات، إذ أنهما على اتصال مباشر مع الجمهور المعرض للخطر.




إلا أن فيران لم يوضح ما إذا كان سيتم اللجوء إلى خطوة مماثلة محتملة لموظفي المستشفيات.




يشار أنه الحكومة الفرنسية قررت رفع حظر التجوال مساءً الأحد المقبل، أي قبل أسبوعين من الموعد الذي كان محدد سابقًا، وذلك بعد أن ألغت إلزامية ارتداء الكمامات في الشوارع اعتبارًا من اليوم، إلا في ظروف معينة مثل التجمعات أو الأماكن المزدحمة أو الملاعب أو الأماكن المغلقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل