فرقة موسيقى تسعى للغناء على محطة الفضاء الدولية وتناشد إيلون ماسك


تتطلع فرقة The Flaming Lips، وهي فرقة روك أمريكية، إلى إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX ، لمساعدتهم على الأداء في مكان خارج هذا العالم، وهى محطة الفضاء الدولية (ISS)، وشارك المغني واين كوين كيف يأمل هو وزملاؤه في أن يتمكن ماسك من تحقيق هذا الحلم.


قال كوين عن الملياردير، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، “أعتقد أنه رائع وأعتقد أن لديه أفكارًا كبيرة تتحقق بالفعل”، مضيفا “لقد قلنا دائمًا أننا نريد أن نكون أول فرقة تعزف في محطة الفضاء الدولية، وأشعر إنه ربما يستمع إلينا.”


اجتمعوا The Flaming Lips لأول مرة في عام 1983 وأصبح منذ ذلك الحين دعامة أساسية لموسيقاهم الفريدة وأعمالهم الغريبة، وأقامت الفرقة عرضًا خلال جائحة الفيروس التاجي في يناير 2021 أثناء وجودهم داخل فقاعات بلاستيكية وهو ما جعلهم أكثر شهرة مؤخرا.


وكان الأمر الأكثر إثارة هو أن كل فرد من الجمهور تلقى فقاعة خاصة به عند الدخول ليكون بدخلها، ولا يتطابق عرض Space Bubble مع الحفلة الموسيقية التي يمكن إقامتها على محطة الفضاء الدولية، إذا كان ماسك على استعداد لتقديم يد المساعدة أو إطلاق صاروخ.


قال كوين إنه سيكون ممتنًا للغاية، إذا قام ماسك بالفعل بنقل المجموعة إلى محطة الفضاء الدولية باستخدام صاروخ فالكون 9 الخاص بشركته.


ولا يعد هذا الطلب غريبا، أن يتم إقامة حفلة موسيقية على متن محطة الفضاء الدولية، حيث من المقرر أن يتم تصوير الأفلام قريبا على متنها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل