عضو مجلس محلى بفرنسا: حادثة صفع ماكرون أكسبته تعاطف الشعب وإهانة للجمهورية


أكدت الدكتورة جيهان جادو، عضو المجلس المحلي “فرساي” الفرنسية، أن رد فعل الشعب الفرنسي على الصفعة التي تعرض لها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مثيرة للجدل، والرئيس ماكرون حصد تعاطفا كبيرا من الجمهور بعد هذه الواقعة، منوهة إلى أن هذه الواقعة سلاح ذو حدين لكنها تصب في مصلحة ماكرون.


 


وأشارت “جادو”، خلال مداخلة عبر “سكايب”، مع الإعلامي خيري رمضان، والإعلامية كريمة عوض، ببرنامج “جديث القاهرة”، والذى يُذاع عبر شاشة “القاهرة والناس”، إلى أن هناك أقل من عام على الانتخابات الرئاسية في فرنسا لذلك من الممكن أن تكون في مصلحة ماكرون، والشعب الفرنسي يرى أن هذه الواقعة إهانة للجمهورية الفرنسية وفرنسا كدولة، وهذا الشاب اعتدى على رئيس الدولة الذي يمثل رمز كبير للشعب.


 


وأضافت أن الشارع تكاتف من أجل ماكرون وهذا يصب في مصلحة الرئيس الفرنسي، مؤكدة أن هذه الواقعة تعود لشاب 28 عام وينتمي للأحزاب المتطرفة وقد يكون لحزب اليمن المتطرف، إلا أن الرئيس له رد جيد وذكي وكسب كل تعاطف الجمهور معه وأكمل زيارته التي بدأت، كما أن الشابين تم اعتقالهما ويخضعان للتحقيقات لمعرفة ما وراء هذه الواقعة، مؤكدة أن زعيم “اليمين المتطرف” خرجت في توضيح بأنها ضد الواقعة لأنها إهانة للديقراطية هناك.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل