عرض روسي جديد لمسلحي درعا

عرض روسي جديد لمسلحي درعا

طالبت قاعدة “حميميم” الروسية، اللجنة المركزية في الجنوب السوري، بتسليم السلاح الخفيف الموجود بحوزة المسلحين من أبناء درعا البلد، مقابل القيام بخطوات لضبط الأمن في المنطقة.

وأرسل الضابط الروسي المكلف بمتابعة ملف الجنوب السوري، رسالة إلى اللجنة، يطالب فيها بتسليم 200 قطعة من السلاح الخفيف، لقاء تخفيف الاجراءات الأمنية في درعا البلد.

وقالت مصادر معارضة، أن السلاح الذي يمتلكه أبناء درعا البلد هو من ملكهم الخاص، وليس من بقايا الفصائل المسلحة، وموجود بسبب طبيعة المنطقة العشائرية، مشيراً إلى أن اللجنة رفضت تسليم تلك الأسلحة, مشيرةً إلى إمكانية أن تصعد روسيا عسكرياً في الجنوب في حال أصرت على مطالبها.

وتشهد محافظة درعا جنوبي سوريا توترات أمنية كبيرة وعمليات تصفية واغتيالات تطال عناصر في الأفرع الأمنية السورية، ومقاتلين سابقين في ميليشيا الجيش الحر.

إقرأ أيضاً: يضم دولاً كبرى.. واشنطن تترأس اجتماعاً حول سورية في إيطاليا

وكالات

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل