عراقجي: مفاوضات فيينا ليست بعيدة عن نقطة الوصول إلى اتفاق

العالم-إيران

واشار عراقجي في تصريح له عقب انتهاء المحادثات الى أن جميعَ الوفود خلصت إلى أنه ينبغي العودة إلى عواصمِها لإجراء مزيد من المشاورات واتخاذ المزيد من القرارات بشأن نقاط الخلاف.

واضاف عراقجي ان الخلافات وصلت الى نقطة حيث يعتقد الجميع أنه ليس من المستحيل حلها، لكن هناك بعض التفاصيل المهمة، مبينا ان المواقف الايرانية ثابتة ويجب احترامُها وان القرار النهائي للمفاوضات يتخذ في طهران وليس في فيينا .

كما قال عراقجي، في تصريح صحفي عقب اجتماع للجنة متابعة تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي الإيراني في فيينا، الأربعاء: “ما زلنا على مسافة عن النقطة التي يمكننا عندها إبرام اتفاق، رغم أننا لسنا بعيدين عنها“.

وأضاف: “ستكون أمام الجميع فرصة لعدة أيام للعودة إلى العواصم لمناقشة القضايا التي لا تزال محل الخلاف وبحث مقترحات الحلول المقدمة“.

وتابع: “أجرينا الكثير من المناقشات حول القضايا الرئيسية المتنازع عليها، وثمة حلول لكل منها لكنها تحتاج إلى النظر فيها واختيار الأفضل من بينها… وهناك بعض القضايا غير قابلة للتسوية وعلى الجميع تفهم ذلك. وهناك بعض القضايا غير قابلة التسوية فقط من وجهة نظر الطرف المقابل“.

وذكر عراقجي: “سنواصل المفاوضات حتى تحقيق النتائج المرجوة وطالما يتم تأمين مصالحنا الوطنية… لقد أحرزنا تقدما جيدا في المفاوضات، لكن القضايا المتبقية لا تزال قضايا لا يمكن التوصل إلى اتفاق بدونها ويتعين اتخاذ قرارات بشأنها“.

وفي وقت سابق من الأربعاء قال المسؤول بالاتحاد الأوروبي، إنريكي مورا، إنه يتوقع التوصل لاتفاق مع إيران خلال الجولة المقبلة من المفاوضات في فيينا الأسبوع المقبل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل