ظهور الآيباد الخاص برئيس جنوب إفريقيا بعد سرقته فى مؤتمر صحفى.. اعرف القصة


تسبب سرقة جهاز الـ”آيباد” الخاص بالرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا، بحالة كبيرة من الجدل الثلاثاء الماضى، وأثارت تكهنات عن هوية سارقيه، خاصة وأنه اختفى خلال مؤتمر صحفي أمام عدسات الكاميرات.


لكن لم تمر ساعات على الحادثة الملفتة للانتباه، حتى أعلن رئيس “قسم الديجيتال” التابع للرئيس رامافوزا، أنه تم العثور على الآيباد، وإعادته إلى مالكه،  وفقا لموقع سكاى نيوز عربية.


وكان رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، قد ظهر وهو على وشك البدء في مؤتمر صحفي خلال إحدى زياراته الميدانية، منتظرا إعطاءه الآيباد من قبل أحد مساعديه.


رئيس جنوب إفريقيا، أعلن عندما طلب لإلقاء كلمته عن فقدان جهاز “الآى باد” الخاص به، مؤكدا أن الجهاز تم سرقته حين انشغل بأشياء أخرى ولم يتسنى له معرفة من سرقه. وقال، إنه على المرء أن يعتنى بأشيائه الشخصية بنفسه ولا يترك أحد آخر يعتنى بها، وسط حالة من الجدل داخل قاعة المؤتمر.


 


وأضاف متحدثا إلى مساعديه: “هل تعرفون إلى أين أخذوا الآيباد؟ هذه هي مشكلة تسليم أدواتك دائما لأشخاص آخرين“، واضطر الرئيس الجنوب إفريقى رامافوزا إلى الانتظار لحين تسليمه جهاز آيباد آخر، يحتوي نسخة احتياطية من خطابه.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل