صحيفة: آلاف الفنزويليين اللاجئين فى ترينيداد وتوباجو يطلبون العودة بسبب البطالة


يطلب الآلاف من الفنزويليين الذين لجأوا إلى ترينيداد وتوباجو بسبب الوضع في بلادهم الآن المساعدة في العودة إلى ديارهم، بسبب فقدان وظائفهم والعواقب الأخرى الناجمة عن فيروس كورونا، حسبما قالت صحيفة “انفوباى” الأرجنتينية.


وكشفت المنظمة غير الحكومية المحلية La Casita de Arima أن عدد الفنزويليين الذين يرغبون فى العودة آخذ فى الازدياد، وفقًا لتقديرات غير رسمية للمنظمات التى تساعد المهاجرين قد يصل إلى 8000 شخص.


فى مايو 2019، امتثل حوالى 16500 مواطن فنزويلى لعملية التسجيل التى فرضتها الحكومة، والتى سمحت لهم بالعمل والعيش بشكل قانوني في ترينيداد وتوباجو.


وقال السفير الفنزويلي في ترينيداد وتوباجو ، كارلوس بيريز ، لوسائل الإعلام المحلية، إنه حتى يوم الجمعة الماضى، تعاملت المفوضية الدبلوماسية مع 350 طلبًا للإعادة إلى الوطن ، تم تقديمها عبر الهاتف أو مباشرة.


وقال بيريز إن القائمة الوحيدة التى أكدتها السلطات الفنزويلية هي القائمة التي تديرها سفارة رحلات العودة التى تنظمها حكومتا بلاده وترينيداد وتوباجو.


وأشار الدبلوماسى إلى أن الصعوبة الرئيسية التى تواجه الغالبية العظمى من الفنزويليين فى ترينيداد وتوباجو هى قلة فرص العمل، لذلك تعمل سلطات بلاده على العودة التى يمكن أن تكون عن طريق البحر أو الجو.


وتدير منظمة La Casita de Arima غير الحكومية قائمة طلبات المساعدة لعودة فنزويلا من خلال محادثات مع مسؤولى وزارة الأمن القومي، وقال وزير الأمن القومى، فيتزجيرالد هيندز، إنه يدرك أن بعض الفنزويليين يريدون العودة إلى بلادهم، لكن حتى الآن، لم يتم اتخاذ أى قرار فى هذا الصدد.


وقالت هندز إن الاجتماع تناول قضايا أخرى مثل الإتجار بالبشر والحماية القانونية لهذه المجموعة.


وفى الأسابيع الأخيرة، أفادت العديد من العائلات الفنزويلية عبر شبكات التواصل الاجتماعي أنها طُردت من منازلها لعدم دفع الإيجارات، بالإضافة إلى ذلك ، اتصل مئات الفنزويليين بالمنظمات الاجتماعية لطلب الطعام بسبب نقص الموارد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل