شاهد: هكذا تفاعل الشعب الجزائري مع الانتخابات التشريعية !

العالم – نبض السوشيال

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح السبت، لاستقبال ما يزيد عن 24 مليون ناخب في هذه الانتخابات، لاختيار ممثليهم في المجلس الشعبي الوطني لعهدة تاسعة، وتم تخصيص 13 ألف مركز اقتراع و61.543 مكتب اقتراع داخل البلاد، إلى جانب 357 مكتب اقتراع خارج الوطن، بالإضافة إلى 139 مكتب متنقل، ويؤطر هذه المراكز والمكاتب 589 ألف مؤطر حسب معطيات السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وشاركت في الانتخابات التشريعية 1483 قائمة، منها 646 قائمة حزبية و837 قائمة لمترشحين أحرار.

وتعتبر هذه الانتخابات الأولى منذ انطلاق حركة الاحتجاجات الشعبية السلمية غير المسبوقة في 22 فبراير/ شباط 2019، رفضا لترشح الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، جعلته يستقيل، بعدما أمضى 20 عاما في الحكم.

وكان الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، قد حدد 12 يونيو/حزيران الجاري، موعدا للانتخابات التشريعية المبكرة بعد أن أعلن في فبراير/ شباط الماضي، حل المجلس الشعبي الوطني. وكان قد صرح عندما أدلى بصوته بأنه “يحترم قرار المقاطعين للانتخابات لكن دون أن يفرضوا رأيهم على الآخرين”، مضيفا: إنه “من حق كل جزائري أن يعبر عن رأيه لكن مع احترام الآخرين، ذلك أن الأغلبية تحترم الأقلية إلا أنها من تقرر”.

وقال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالجزائر، محمد شرفي، في ساعة متأخرة من مساء السبت، إن “نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي جرت اليوم بالبلاد بلغت 30.20 في المئة”، وأغلقت مكاتب التصويت، في عموم البلاد، في حدود الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي، وتم الشروع في عملية فرز أصوات المنتخبين تحسبا لإعلان نتائج الانتخابات التشريعية”.

رواد مواقع التواصل في الجزائر اطلقوا عدة هاشتاغات نذكر منها “#الانتخابات_التشريعية_الجزائرية”، “#انتخابات_الجزائر”، “#فاشهدوا” و “#الجزائر” عبروا من خلالها عن املهم في تحقيق تتطلعات الجزائريين الذين ينتظرون من هذه الانتخابات ومتفائلين بان تكون فرصة لجمع صف الجزائريين وتوحيد الكلمة.

وكتبت “بسمة” في تغريدة على حسابها الخاص “فيصل القاسم و صديقه كوهين يسخرو من انتخابات الجزائر ! انتخابات نزيهة 100٪ لن تحصل في اوطانكم مثلها و لا عند حلفاؤكم اللي يشوفو صناديق الانتخابات فقط في التلفزيون و الجزائريين انتخبو برلمانهم#الجزائر #تحيا_جنيرالات_الجزائر”.

وقال “محمٌد الهادي بن صالح” في تغريدة له “حسب النتائج الأوّليّة ، #الإسلاميون في الانتخابات البرلمانية الجزائرية متقدّمون على بقيّة الأطياف السياسيّة.. ضربة موجعة لفرنسا و لداعمي الثورات المضادة في المنطقة #الانتخابات_التشريعية_الجزائرية”.

وغرد “الهواري العربي” على حسابه الخاص قائلا “نسبة المشاركة قليلة لكنها حقيقية. نسأل الله أن يبارك في هذه الفئة القليلة المستضعفة ويجعلها سببا في إرساء أسس بناء #جزائر_قوية. #الانتخابات_التشريعية_الجزائرية”.

وأضاف “الهواري العربي” في تغريدة ثانية له “ياك القبائل ما فوطاوش في التشريعيات وحسب الدستور الجديد فإن نواب البرلمان يختارون الوزراء هل تعتقد ان يكون هناك قبايلي في الطاقم الحكومي المقبل !؟ #الانتخابات_التشريعية_الجزائرية”.

ونشرت “RADIA MERAKCHI” في تغريدتها هاشتاغات الانتخابات الجزائرية “#الانتخابات_التشريعية #الانتخابات #الانتخابات_التشريعية_الجزائرية #تشريعيات_12_جوان #تشريعيات2021 #رادية_مراكشي”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل