سفير ايران في بغداد: جبهة المقاومة تمضي في مسار تعزيز قدراتها

العالم – ايران

وقال مسجدي في كلمة له السبت خلال الحفل التأبيني لرحيل مفجر الثورة الإسلامية في إيران الإمام الخميني “رض” والتي اقيمت في صالة الملتقيات بمقر الحشد الشعبي بحضور العديد من الشخصيات وقادة قوى المقاومة والمواطنين العراقيين: ان جبهة المقاومة تمضي نحو تعزيز قدراتها في المواجهة مع الاعداء.

وأعرب السفير الإيراني عن افتخار الجمهورية الاسلامية الايرانية في دفاعها عن المسلمين المستضعفين في العالم واشار الى عمق العلاقات بين الشعبين الايراني والعراقي، مشددًا على أنَّ العراق وإيران روح واحدة في جسدين ولا يمكن الفراق بينهما.

واضاف: ان الشعبين الايراني والعراقي كانا على الدوام في اوقات الشدة والصعوبات الى جانب بعضهما بعضا وفي الدفاع عن قضايا العالم الاسلامي وليس بامكان اي قوة فصل الشعبين عن بعضهما بعضا.

واشار الى دور الامام الراحل (رض) في دعم كفاح الشعب الفلسطيني واضاف: ان مقاومة الشعب الفلسطيني اليوم ضد الكيان الصهيوني نابعة ومستلهمة من ثورة الامام الخميني (رض).

وأكَّد مسجدي أنَّ “ثورة الامام الخميني هي نهضة لجميع المستضعفين في العالم”، مبيناً أن “أمريكا فشلت في كسر هذه النهضة وأنَّ إيران تفتخر بدفاعها عن جميع المسلمين المستضعفين في العالم”.

واشاد بدور “الحشد الشعبي والشهيدين القائدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في مقاتلة المجاميع الارهابية”، مشيدا بتضحيات وبطولات قوات الحشد الشعبي وجميع القوات المسلحة العراقية في مكافحة الارهاب.

واشار الى ان اميركا واذنابها سعوا كثيرا للقضاء على نهضة الامام الراحل (رض) واخرهم الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب الذين ذهبوا كلهم الى مزبلة التاريخ واضاف: ان ادارة جو بايدن اضطرت للتفاوض مع طهران لانها ادركت قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة.

من جانبه قال رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض أنَّ ثورة الإمام الخميني أعطت معنى جديدًا للإنسانية في العالم.

وأضاف الفياض أنَّ العراق كان وما زال ينظر بكل احترام وتقدير لثورة الإمام الخميني.

وأوضح أنَّ العراقيين تفاعلوا كثيرًا مع ثورة الإمام الخميني والخط الذي سار عليه السيد الشهيد محمد باقر الصدر، مؤكدًا أنَّ ثورة الإمام الخميني كان لها صدى كبيرًا في العالمين الإسلامي والغربي.

وشدد على أنَّ كل الأحرار ينظرون إلى شخصية الإمام الخميني بأنه المعلم والرائد والقائد بإحياء القيم الأخلاقية.

وجرت في مختلف المدن العراقية خلال الايام الاخيرة مراسم تابين في ذكرى رحيل الامام الخميني (رض) وستقام مراسم مماثلة خلال الايام القادمة ايضا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل