زعيم مافيا تركي يؤكد تورط أحد أقارب أردوغان بدعم النصرة في سوريا بالسلاح

العالم – سوريا

ونشر بكر مساء أمس مقطع فيديو جديداً لمحادثة دارت بينه وبين أحد أقارب أردوغان كشف فيها تورط الأخير في إرسال أسلحة إلى عناصر جبهة النصرة في سوريا وكتب في تغريدة عبر حسابه الخاص على توتير “المكالمة الهاتفية التي أجريتها مع سردار أكشي صاحب شركة لازويل لتوزيع النفط وزوج ابنة شقيق أردوغان كانت بشأن ضرب نائب في مركز الشرطة وإمدادات عسكرية متجهة إلى سورية”.

وفي مقطع الفيديو الذي بلغت مدته 13 دقيقة تقريباً تلقى زعيم المافيا بكر تأكيداً من أكشي بشأن معرفته ومشاركته في توفير الأسلحة لمساعدة الإرهابيين في سوريا، كما أشار إلى أن متين كولونك النائب عن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا شارك في الخطة من أجل الحصول على إذن لإرسال شاحنات الأسلحة إليهم.

ونشر زعيم المافيا التركي سادات بكر فيديوهات متتالية فضح فيها دور اردوغان والمقربين منه في دعم وتسليح الإرهابيين في سوريا، وفي مقدمتهم تنظيم جبهة النصرة المرتبط بتنظيم القاعدة إضافة إلى فسادهم المستشري وتورطهم في جرائم خطيرة بما فيها القتل وتجارة المخدرات.

وفي فيديو نشره بكر الذي تربطه بالنظام التركي علاقات وثيقة وتداولته وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية عدة قبل مدة، أكد أن الاستخبارات التركية تتعاون مع عصابات المافيا لتهريب الأسلحة والمعدات العسكرية إلى التنظيمات الإرهابية في سوريا وبالأخص تنظيم جبهة النصرة الإرهابي تحت غطاء (المساعدات الإنسانية) المزعومة، مبيناً أن اثنين من مساعدي أردوغان متورطان في عمليات التهريب هذه بالإضافة إلى الإتجار غير المشروع في سورية.

بكر أوضح أن كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية أرسلت إلى تنظيم جبهة النصرة عبر شركة الأمن التركية (صادات) التابعة للاستخبارات التركية حيث قامت الشركة برئاسة العميد التركي المتقاعد عدنان تانريفيردي بعمليات التهريب هذه في عام 2018 فيما كان رئيس الشؤون الإدارية في الرئاسة التركية متين كيراتلي مسؤولا بشكل مباشر عن عمليات الإتجار غير المشروع التي يقوم بها النظام التركي ومرتزقته في سورية.

وكان بكر أقر عام 2015 بإرسال شاحنات محملة بمعدات تكنولوجية بينها طائرات دون طيار لمجموعات إرهابية متطرفة بريف اللاذقية ونشر حينها على حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي صوراً للمعدات والأجهزة التي أرسلها للإرهابيين تتضمن طائرات دون طيار وحواسيب محمولة وأجهزة لاسلكية وكاميرات فيديو وأجهزة فاكس وطابعات إضافة إلى كاميرات الفيديو المثبتة على الرأس.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل