زعيم المافيا التركي ‘سادات بكر’ يفضح كيف سلحت بلاده ‘النصرة’ في سوريا!

العالم سوریا

وبحسب وكالة “عربي اليوم”، نشر بكر الذي تربطه بالنظام التركي علاقات وثيقة، فيديو جديد وتداولته وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية عدة أكد فيه تعاون الاستخبارات التركية مع عصابات المافيا لتهريب الأسلحة والمعدات العسكرية إلى التنظيمات الإهابية في سوريا وبالأخص تنظيم جبهة النصرة الإرهابي تحت غطاء “المساعدات الإنسانية” المزعومة مبيناً أن اثنين من مساعدي أردوغان متورطان في عمليات التهريب هذه بالإضافة إلى الإتجار غير المشروع في سوريا.

بكر أوضح أن كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية أرسلت إلى تنظيم جبهة النصرة عبر شركة الأمن التركية “صادات” التابعة للاستخبارات التركية حيث قامت الشركة برئاسة العميد التركي المتقاعد عدنان تانريفيردي بعمليات التهريب هذه في عام 2018.

بكر أشار إلى أن رئيس الشؤون الإدارية في الرئاسة التركية متين كيراتلي مسؤول بشكل مباشر عن عمليات الإتجار غير المشروع التي يقوم بها النظام التركي ومرتزقته في سوريا وقال في هذا السياق: “أنا لا أتحدث عن صفقات مع شاحنة أو شاحنتين أنا أتحدث عن النفط المسروق والشاي والسكر والألمنيوم والنحاس والسيارات المستعملة التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات”.

سلسلة الفيديوهات التي ينشرها بكر منذ عدة أشهر تكشف فضائح ارتباط أردوغان والدائرة المقربة منه بالتنظيمات الإرهابية في سوريا وعمليات الفساد والاغتيالات السياسية وصولاً إلى الإتجار بالمخدرات وغيرها من الجرائم الخطيرة.

وتركزت هذه التسجيلات بشكل خاص على وزير داخلية النظام التركي سليمان صويلو الذي أكد بكر وجود علاقة وثيقة تربط بينهما وتوفير صويلو الحماية له.

وكان بكر أقر عام 2015 بإرسال شاحنات محملة بمعدات تكنولوجية بينها طائرات دون طيار لمجموعات إرهابية متطرفة بريف اللاذقية ونشر حينها على حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي صوراً للمعدات والأجهزة التي أرسلها للإرهابيين تتضمن طائرات دون طيار وحواسيب محمولة وأجهزة لاسلكية وكاميرات فيديو وأجهزة فاكس وطابعات إضافة إلى كاميرات الفيديو المثبتة على الرأس.

وبعد أن طالت فضائح بكر أقرب المقربين من رئيس النظام التركي أردوغان أكدت تقارير إعلامية أن الفيديو المقبل الذي سينشره بكر سيكون مخصصاً لجرائم ارتكبها أردوغان بنفسه.

وفي هذا السياق كشف رئيس تحرير صحيفة جمهورييت التركية السابق جان دوندار عن صفقة مرتقبة سيعقدها أردوغان لإسكات بكر ومنعه من نشر مزيد من الفضائح عنه.

وأشار دوندار في تصريح نقلته جريدة زمان التركية الى الفيديو الذي أكد فيه بكر صحة ما نشره من تحقيقات حول نقل شاحنات تابعة للاستخبارات التركية أسلحة ومعدات عسكرية إلى التنظيمات الإرهابية في سوريا وقال إن “ما أدهشه في هذا الفيديو أن زعيم المافيا كشف عن صلات الشاحنات بالقصر الرئاسي والحكومة التركية”.

دوندار فضح قيام قوات الأمن التركية في عام 2014 بتوقيف شاحنات تابعة للمخابرات وهي في طريقها إلى سوريا وتبين أنها تنقل الأسلحة والمعدات العسكرية إلى المجموعات الإرهابية فيما زعم أردوغان و وزراؤه آنذاك بأن الشاحنات تنقل مساعدات إنسانية.

وأثارت القضية ردود فعل واسعة دفعت أنقرة لاحقاً لاعتقال كل من له علاقة بقرار وعملية التفتيش ومنهم وكلاء النيابة وقادة الدرك ومسؤولون أمنيون في أضنة وكلس ومناطق أخرى وحكمت محكمة على 27 منهم بالسجن لأعوام طويلة بتهم التجسس والعمالة والخيانة.

وكانت أنقرة أصدر حكما على الكاتب والصحفي دوندار بالسجن لمدة 5 سنوات و10 أشهر في أيار 2016 بتهم “التجسس وكشف أسرار الدولة” وذلك بعدما نشر لقطات مصورة تكشف نقل شاحنات جهاز الاستخبارات التركي أسلحة إلى التنظيمات الإرهابية في سوريا عندما كان يشغل منصب رئيس تحرير صحيفة جمهورييت.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل