رحلة قلبت دراما.. فتاة تنقذ شقيقتها من فك تمساح خلال جولة سياحية بالمكسيك


أدت فتاة بريطانية دور بطولي بعد أن أنقذت شقيقتها التوأم من تمساح أثناء رحلة سياحية كانتا تقومان بها فى المكسيك، وأنقذت الفتاة شقيقتها، بعد أن وجدتها وهى تطفو على الماء وقاومت التمساح وأعادت شقيقتها إلى القارب.


ووفق صحيفة “الجارديان” البريطانية فإن ميليسا وجورجيا لورى وهما توأمان (28 عاما) من بيركشاير، كانتا تسبحان فى البحيرة على بعد نحو 10 أميال من بويرتو إسكونديدو أواكساكا على الساحل الجنوبى الشرقى للمكسيك عندما تعرضت ميليسا للهجوم.

الفتاتان خلال الرحلة
الفتاتان خلال الرحلة


ودخلت الفتاة البريطانية التي تعرضت لهجوم التمساح في غيبوبة في المكسيك، بينما أصيبت شقيقتها جورجيا بجروح، واصطحبها مرشد سياحي هي وشقيقتها التوأم إلى المستشفى بعد النجاة من هجوم التمساح.


وتتعافى الشقيقتان في المستشفى، حيث أصيبت جورجيا بجروح في يديها بينما وضعت ميليسا على أجهزة التنفس الصناعي بعد دخولها في غيبوبة لمنع الإصابة بجروح.


وقال شون لوري، والد التوأم، إنه بفضل تجربة جورجيا كغواصة تمكنت من إنقاذ أختها، وكانا يسبحان بعد حلول الظلام في المياه وسمعت جورجيا ميليسا تصرخ وكانت قد غاصت في محاولة للعثور على أختها لكن وجدتها في النهاية على السطح.


وأضاف: “عندما أعادتها إلى القارب هاجمهم التمساح مرة أخرى، وكان على جورجيا محاربة التمساح. وواصلت لكمه في رأسه”، معبرا عن فخر أسرته بجورجيا التي حاربت التمساح ثلاث مرات.


وتواجدت الشقيقتان في المكسيك خلال قضاء عطلة من العمل التطوعي مع الحيوانات في المكسيك عندما قاما بالرحلة إلى البحيرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل