رئيس البرلمان الأوروبي يدعو للسماح بانضمام دول غربي البلقان

العالم – اوروبا

وصرح لمجموعة فونكه الإعلامية اليوم الأحد بأن “التوسع يمكن أن يجلب منافع هائلة لكل من المنطقة وأوروبا بالكامل، ويساعد في ضمان الاستقرار والازدهار والسلام في القارة”.

وقال إن وتيرة تنفيذ تلك الخطة سيعتمد على وفاء دول غرب البلقان بمعايير الانضمام. وتابع “أن كل واحدة من هذه الدول لا تزال بحاجة لإكمال الإصلاحات”، ولكنه قال إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يفي أيضاً بوعوده وأن يعترف بالتقدم الذي تحرزه هذه الدول.

وتشمل دول غرب البلقان، بالإضافة إلى صربيا والجبل الأسود، كل من ألبانيا ومقدونيا الشمالية والبوسنة والهرسك وكوسوفو.

ويجري الاتحاد الأوروبي بالفعل محادثات مع الجبل الأسود وصربيا للانضمام، في حين أن ألبانيا ومقدونيا الشمالية هما مرشحتان رسميتان.

وتعتبر كل من البوسنة والهرسك وكوسوفو حتى الآن مرشحتين محتملتين للمفاوضات.

يشار إلى أنه في أواخر العام الماضي، عرقلت كل من التشيك وسلوفاكيا الموافقة على صيغة مهمة بشأن التقدم في عملية توسيع الاتحاد الأوروبي.

وقبل ذلك، استخدمت بلغاريا حق النقض ضد بدء مفاوضات انضمام مقدونيا الشمالية إلى الاتحاد الأوروبي بسبب نزاع تاريخي بينهما؛ حيث ترفض صوفيا الاعتراف باللغة المقدونية كلغة خاصة، قائلة إنها لهجة بلغارية.

ويعتبر الوضع إشكالياً لأن دول البلقان تدخل أيضاً في علاقات ودية مع دول مثل روسيا والصين وتركيا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل