ذكرى وفاة الفنانة هدى سلطان اليوم


تحل، اليوم السبت، ذكرى وفاة الفنانة هدى سلطان التى رحلت عن عالمنا عام 2006، تاركة أرشيفا كبيرا من الأعمال الفنية على مستوى السينما والدراما التليفزيونية والمسرح والغناء، حيث ولدت يوم 15 أغسطس 1925، بقرية كفر أبو جندى التابعة لمركز قطور بمحافظة الغربية، وكانت الثالثة بين 5 أبناء أكبرهم شقيقها الفنان محمد فوزى الذى يكبرها بـ7 أعوام، وتلته شقيقتهما الفنانة هند علام.


حفظت القرآن الكريم كاملا فى صغرها بكتاب قريتها، حيث اعتاد والدها استقدام شيخة تقرأ القرآن للنساء صباحًا وبشكل يومى، وكان يفعل نفس الشىء لأشقائها الذكور، وبمرور الأيام نمت لديها هواية الغناء والتلاوة، وازداد طموحها لاحتراف الغناء فى القاهرة مثلما فعل قبلها شقيقها محمد فوزى.

هدى سلطان وشقيقها محمد فوزى
هدى سلطان وشقيقها محمد فوزى


غنت لأول مرة أمام الجمهور عام 1937 فى إحدى حفلات المدرسة التى أقيمت على مسرح البلدية في طنطا، بأغنية لأم كلثوم، وعندما بدأت “هدى” تلمح برغبتها في الغناء وأن تكون مطربة مثل شقيقها، زوجتها عائلتها من محمد نجيب، وهي لا تزال في عمر 14 عاما، وأنجبت ابنتها الكبرى “نبيلة”.


انتقلت إلى القاهرة بصحبة زوجها في منتصف الأربعينيات، وأصرت على اقتحام مجال الفن، فتم طلاقها بعد أقل من عامين بسبب غيرته الشديدة ورغبته في اعتزالها الفن والتفرغ للمنزل، وانتقلت للعيش مع شقيقها محمد فوزى الذى وقف معها وساعدها وتعرفت على الفنانين والشعراء والموسيقيين، من خلاله، وبدأت ممارسة هوايتها بالغناء في حفلات أعياد الميلاد والخطوبة والزواج.

الفنانة هدى سلكطان
الفنانة هدى سلطان


درست على يد الملحن أحمد عبد القادر الذى وصل بها فيما بعد للاعتماد كمطربة فى الإذاعة، وسمعها الموسيقار رياض السنباطي فتنبأ لها بمستقبل باهر في عالم الغناء وأبدى استعداده للتلحين لها، واختارها لمشاركته بطولة فيلمه السينمائي الوحيد “حبيب قلبى” عام 1952، إخراج حلمي رفلة، وبعد ذلك انطلق صوتها من الإذاعة بأغنية “حبيبي مالقيتش مثاله سلطان على عرش جماله”.


بدأت بعد ذلك مشوارها السينما عام 1950، ووقعت عين المنتج جبرائيل نحاس عليها، وأعجب بموهبتها، وأقنعها أنها ممثلة سينمائية ذات وجه فريد وجميل، وعرض عليها أن تعمل في فيلم “ست الحسن” للمخرج نيازي مصطفى، وعرض عليها عقد احتكار لـ3 أفلام دفعة واحدة، ووافقت “هدى” دون تردد.

هدى سلطان
هدى سلطان


وقدمت العديد من الأفلام في السينما أشهرها “امرأة في الطريق” الذي نالت على دورها فيه الكثير من الجوائز، إلى جانب أفلام “السكرية” عن رواية نجيب محفوظ بالاسم نفسه و”جعلوني مجرماً” للمخرج عاطف سالم و”فتوات الحسينية”، و”كهرمان، “الاختيار” و”وداعا بونابرت” و”الابن الضال” “بدور” و”بورسعيد” و”سوق السلاح”، قدمت مع فريد خلال فترة زواجهما أكثر من عشرين فيلماً حيث شكلا ثنائياً متميزاً في السينما المصرية وكان آخر دور سينمائي ظهرت فيه بعد عشرين عاماً من انقطاعها عن التمثيل السينمائي في فيلم “نظرة عين” مع الفنانة منى زكي كضيفة شرف.


كما أدت العديد من الأدوار في الدراما التلفزيونية من أهمها “زينب والعرش” و”أرابيسك” و”زيزينيا” و”الليل وآخره” و”الوتد” و”ليالي الحلمية” و”رد قلبي” و”زي القمر” و”للثروة حسابات أخرى”. وكان آخر مسلسلاتها “سلالة عابد المنشاوي” لا يابنتى العزيزه.


وعلى خشبة المسرح قدمت الفنانة الراحلة الكثير من المسرحيات كان من أبرزها “وداد الغازية” و”الحرافيش” و”الملاك الأزرق” و”بمبة كشر” و”سيد درويش”، ومن أهم مسلسلاتها الوتد وعلي الزيبق.

هدى سلطان وفريد شوقى
هدى سلطان وفريد شوقى


 

الفنانة هدى سلطان
الفنانة هدى سلطان


 


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل