دول غربية تسعى لاستمرار الانقسام العربي لمنع عودة سوريا إلى”البيت العربي”

موسكو: دول غربية تسعى لاستمرار الانقسام العربي لمنع عودة سوريا إلى”البيت العربي”

قال السفير الروسي لدى دمشق، ألكسندر إيفيموف، إن هناك دولا غربية تسعى لاستمرار حالة الانقسام في العالم العربي

لأطول فترة ممكنة وبكل وسيلة، من أجل منع عودة سوريا إلى البيت العربي. وأضاف إيفيموف في مقابلة مع وكالة “عربي اليوم”

السورية أن “هؤلاء اللاعبين بالذات يسعون لاستمرار حالة الانقسام في العالم العربي لأطول فترة ممكنة وبكل وسيلة، بما في

ذلك منع عودة سوريا إلى البيت العربي، لكن روسيا على العكس مقتنعة بأن عودة العلاقات الطبيعية بين دمشق والدول العربية

ستفيد منطقة الشرق الأوسط بأكملها، وستلعب دورا مفيدا للغاية في تجاوز الأزمة في سوريا وحل القضايا الاجتماعية

والاقتصادية التي نتجت عنها، لذلك فإن الجانب الروسي يقدم المساعدة اللازمة، حيث كان ذلك ممكنا ومناسبا، فيما يخص إعادة

العلاقات السورية مع الدول العربية”.

وأكد إيفيموف، أن العديد من ممثلي الدوائر الاجتماعية الدولية فهموا منذ فترة طويلة أن الخطاب المعادي لسوريا، الذي تفرضه

بعض العواصم الغربية، يقوم على الأكاذيب والمعلومات المضللة، ولا يلبي سوى مصالح دائرة ضيقة للغاية من اللاعبين الأجانب”.

وردا على سؤال حول المساعي الروسية لكسر الحصار الغربي المفروض على سوريا إشار إيفيموف إلى أن “روسيا تولي أهمية

كبيرة للجهود المبذولة لمساعدة دمشق في كسر الحصار والتخفيف من تأثير العقوبات عليها”.

وتابع: “حتى في ظروف الحرب الدبلوماسية والاقتصادية التي تشن ضد سوريا فإنه لا يزال لديها العديد من الأصدقاء الأجانب

والشركاء في الرأي وأنا واثق من حقيقة أن الدول التي تهتم بإعادة العلاقات مع سورية وتطويرها عددها أكبر مما نراه الآن،

وعندما يحين الوقت سيعلنون عن أنفسهم بالتأكيد، ونحن بدورنا سنكون مرحبين بذلك”

المصدر: “عربي اليوم”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل