خبراء يحذرون من مخاطر التردد فى تلقى اللقاحات بالولايات المتحدة


ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن حالات الإصابة الجديدة بـ (كوفيد-19) تتراجع في معظم أنحاء الولايات المتحدة، حتى في بعض الولايات التي يتردد سكانها في تلقي اللقاحات، لكن جميع الولايات تقريبا التي ترتفع فيها الحالات المصابة، لديها معدلات تطعيم أقل من المتوسط ، فيما حذر الخبراء من أن التعافي من جائحة فيروس كورونا قد لا يتحقق في المناطق التي لا يتم فيها تلقيح سوى عدد قليل من الناس.


وأضافت الصحيفة أن إجمالي الحالات على المستوى الوطني في الولايات المتحدة انخفض في غضون أسبوع من حوالي 21 ألفا يوم 29 مايو إلى 14 ألفا و315 يوم السبت ، وفقا لبيانات من جامعة جونز هوبكنز.


ولمدة أسابيع ، كانت الولايات والمدن تنهي القيود المفروضة بسبب الفيروسات والالتزام بارتداء الأقعنة الواقية.


ونسبت الصحيفة إلى خبراء قولهم إن بعض الولايات كانت تشهد زيادة في المناعة بسبب ارتفاع معدلات الانتشار الطبيعي للمرض الذي يوشك أن يقتل 600 ألف شخص في الولايات المتحدة.


وقال توماس دوبس المسؤول الصحي بولاية ميسيسيبي: “نحن بالتأكيد نحصل على بعض الفوائد السكانية من حالاتنا السابقة ، لكننا دفعنا ثمنها”.. “لقد دفعنا ثمنها بالموت”.. فقد توفي أكثر من 7300 من سكان ميسيسيبي من الوباء ، وتحتل الولاية المرتبة السادسة في معدل الوفيات للفرد.


وأشارت الجارديان إلى أن الولايات العشر التي لديها أقل عدد من الحالات الجديدة للفرد خلال هذا الإطار الزمني لديها معدلات تطعيم كاملة أعلى من المتوسط الوطني.. وهذا يشمل الولايات الثلاث الأكثر تلقيحا في البلاد وهي: فيرمونت وماساتشوستس وكونيتيكت.


وأوضح الخبراء الطبيون أن مجموعة من العوامل تلعب دورا في انخفاض عدد الحالات في جميع أنحاء البلاد ، بما في ذلك اللقاحات والمناعة الطبيعية من التعرض للفيروس والطقس الأكثر دفئا وقضاء وقت أقل في الداخل.


من جانبها قالت لينا وين ، أستاذة الصحة العامة في جامعة جورج واشنطن إنها تشعر بالقلق من أن المناعة الطبيعية لأولئك الذين تعرضوا لفيروس كورونا قد تتضاءل قريبا .. وأعربت عن قلقها من أن الولايات ذات معدلات التطعيم المنخفضة يمكن أن تصبح بؤرا ساخنة.


وقالت وين : “يمكن أن يكون لدينا هنا متغيرات أكثر قابلية للانتقال وأكثر ضراوة وأولئك الذين ليس لديهم مناعة أو مناعة متضائلة يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة مرة أخرى.”


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل