خارجية ألمانيا: تقدم بالمحادثات الإيرانية ونفترض الوصول لاتفاق مع الرئيس الجديد


قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس ، إن إيران والقوى العالمية تحرز تقدما في محادثات إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، لافتًا إلى وجود  بعض العقبات التي يتعين التغلب عليها،  مضيفا  إلى أنه من الممكن التوصل لاتفاق حتى بعد فوز رئيس إيراني متشدد في الانتخابات.


 


وأضاف ماس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن في برلين،، فى تصريحات نقلتها صحيفة دويتش فيله: نتقدم خطوة خطوة في كل جولة من المفاوضات، ونفترض أن في سياق الانتخابات الرئاسية الإيرانية، هناك فرصاً جيدة لإنجازها في مستقبل منظور .


 


 وأشارت الصحيفة، إلى إعلان طهران إحباط عملية “تخريب” كانت تستهدف أحد مباني المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، ولم تؤّد الى وقوع أضرار، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي الأربعاء، حيث أوردت وكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانية “إيريب نيوز” على موقعها الإلكتروني،   فشل عملية تخريب ضد أحد مباني منظمة الطاقة الذرية ولم تتسبب بأي ضرر مادي أو بشري”.


 


وتستضيف فيينا مباحثات بين إيران وأطراف الاتفاق بمشاركة أميركية غير مباشرة ، سعيا لإحيائه من خلال تفاهم يشمل رفع واشنطن لعقوبات، في مقابل عودة طهران لاحترام كامل التزاماتها. وخاض المفاوضون ست جولات من المباحثات حتى الآن، وأكدوا تحقيق تقدم فيها، لكن مع استمرار وجود بعض الخلافات.


 


ويأتي الإعلان عن محاولة التخريب، بعد أقل من ثلاثة أيام على إعلان المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية وقف العمل “بضعة أيام” في محطة بوشهر للطاقة النووية في جنوب البلاد، لأسباب يعتقد أنها مرتبطة بأعمال صيانة دورية أو إصلاح أعطال، لكن السلطات قدمت تفسيرات متباينة بشأنها.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل