جريمة قتل تهز إيطاليا.. شاب يقتل مسن وطفلين ثم ينتحر بسبب مشاكل عقلية


قتل رجل يبلغ من العمر 34 عاما، يعانى من مشاكل فى الصحة العقلية، مسن يبلغ 74 عاما، وطفلين تتراوح أعمارهم بين 5 و10 سنوات، ثم انتحر لاحقا فى بلدة أرديا بضواحى روما، وفقا لصحيفة “المساجيرو” الإيطالية.


وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى الآن أسباب قتل الطفلين والمسن لا تزال غير واضحة، فقد قام بإطلاق النار عليهم أثناء وجودهم فى حديقة عامة، ثم عاد إلى منزله سريعا، وبعد عدة ساعات اقتحمت الشرطة منزله ووجدوا أنه انتحر.


المتهم شاب من سكان المنطقة، يبلغ من العمر 34 عامًا، كان قد أزعج بالفعل بعض الجيران فى الماضى ويعانى من مشاكل عقلية، وفقًا لوسائل الإعلام الإيطالية.


وفقًا للجيران، تم الإبلاغ عن حيازة القاتل للسلاح فى وقت سابق، وقبل 10 أيام تم نقله إلى المستشفى بسبب مشاكله العقلية.


ولم تعرف أسباب إطلاق الشاب ما يصل إلى خمس رصاصات على الرجل العجوز والطفلين اللذين كانا في حديقة عامة، فيما قال بعض الشهود إن شخصًا آخر تمكن من الفرار من إطلاق النار.


وعلى الرغم من وصول مروحية وسيارتي إسعاف ونبههما الجيران على الفور ، توفي العجوز سالفاتور رانييري وأحد الطفلين على الفور ، بينما نُقل القاصر الآخر إلى المستشفى لكن حالته كانت خطيرة للغاية وتوفي بعد ذلك بوقت قصير.


وقال ماريو سافاريزى عمدة أرديا “لقد عدت لتوي من المكان الذي وقع فيه الحادث ، الجزء العلوي من كولي روميتو ، وهو حي سكني. يخبرنا الحاضرون والشرطة أن شخصًا ما سمع الرصاص ، والشخص الذي ربما أطلق النار قد تم التعرف عليه بالفعل ، ويبدو أنه شخص غير مستقر عقليا  أظهر بالفعل سلوكًا عدائيًا. يُعتقد أن كل شيء حدث لشيء تافه، لكننا ما زلنا لا نعرف شيئًا دقيقًا.


وبحسب بعض الشهود ، بدأ الشاب بإطلاق النار على العجوز دون سبب وأصابت الأعيرة الأطفال الذين كانوا يلعبون معه، وقال أحد الجيران: “سمعت أربع طلقات ، ونظرت من النافذة. رأيت الأطفال على الأرض ، ثم رجلاً عجوزًا يأتي بالدراجة. أطلق المهاجم رصاصتين أخريين عليه ثم هرب”.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل