تناول حصتين من الفاكهة يوميا يقلل من خطر الإصابة بمرض السكرى بنسبة 36%


مرض السكرى مرض يتسم بارتفاع نسبة السكر فى مجرى الدم، ما يؤدى إلى أضرار جسيمة فى القلب والأوعية الدموية والعينين والكلى والأعصاب، ويشكل مرض السكرى عبئًا على الصحة العامة، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO) ، يعاني نحو 422 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من مرض السكرى، والذى يمثل أيضًا 1.6 مليون حالة وفاة كل عام، وبحلول عام 2045، من المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 700 مليون.


ويعد اتباع نظام غذائى ونمط حياة صحيين، والذى يتضمن استهلاك الفاكهة الكاملة، استراتيجية رائعة لتقليل خطر الإصابة بمرض السكرى.


ووفقا لتقرير موقع healthsite كشفت دراسة جديدة أن تناول وجبتين من الفاكهة يوميًا يمكن أن يقلل من احتمالات الإصابة بمرض السكرى من النوع 2 بنسبة 36% مقارنة بأولئك الذين يستهلكون أقل من نصف حصة، ومع ذلك لا تظهر الفائدة في عصير الفاكهة.



داء السكري من النوع 2 هو الشكل الأكثر شيوعًا للمرض، ويصيب في الغالب البالغين، ويحدث عندما يصبح الجسم مقاومًا للأنسولين أو لا ينتج كمية كافية من الأنسولين، وارتفع انتشار مرض السكري من النوع 2 بشكل كبير في جميع أنحاء العالم في العقود الثلاثة الماضية، وتشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 374 مليون شخص معرضون لخطر متزايد للإصابة بهذه الحالة.


درس نيكولا بوندونو دكتوراه من معهد أبحاث التغذية بجامعة إديث كوان في بيرث أستراليا وفريقه، بيانات من 7675 مشاركًا قدموا معلومات عن تناولهم للفاكهة وعصير الفاكهة، ووجدوا أن أولئك الذين تناولوا المزيد من الفاكهة الكاملة لديهم احتمالات أقل بنسبة 36% للإصابة بمرض السكرى فى خمس سنوات، ولاحظوا وجود ارتباط بين تناول الفاكهة وعلامات حساسية الأنسولين، أى أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من الفاكهة كان عليهم إنتاج كمية أقل من الأنسولين لخفض مستويات السكر في الدم.



خطوات بسيطة للوقاية من مرض السكرى


يقول الخبراء إن ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائى صحى والحفاظ على وزن طبيعى يمكن أن يساعد في منع معظم حالات مرض السكرى من النوع 2، فيمكن أن تقلل هذه الخطوات أيضًا من خطر الإصابة بأمراض القلب وبعض أنواع السرطان، كما يمكن أن تفيد نفس التعديلات فى نمط الحياة حتى أولئك الذين يعانون من مرض السكرى حاليًا، ما يساعد فى الحفاظ على مستوى الجلوكوز فى الدم تحت السيطرة.


زيادة الوزن هى السبب الوحيد الأكثر أهمية لمرض السكرى من النوع 2، ويعد الأشخاص الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري بنسبة 20 إلى 40 مرة مقارنة بمن يتمتعون بوزن صحي، لذلك حاول أن تحافظ على وزنك في النطاق الصحي.


ويمكن أن يؤدي عدم النشاط أيضًا إلى تعزيز مرض السكري من النوع 2، ولست مضطرًا لخوض سباق الماراثون أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية للوقاية من مرض السكري. تشير الأبحاث إلى أن المشي السريع لمدة 30 دقيقة كل يوم يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 30%.


ويمكن أن يكون للنظام الغذائي تأثير كبير على خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، لذا تجنب الحبوب المكررة والكربوهيدرات عالية المعالجة ، وبدلاً من ذلك تناول المزيد من الحبوب الكاملة ومنتجات الحبوب الكاملة.


اختر الماء أو القهوة أو الشاي بدلًا من المشروبات السكرية.


تناول الدهون الصحية وقلل من تناول اللحوم الحمراء ، وتجنب اللحوم المصنعة ، وحافظ على استهلاك الكحول في نطاق معتدل ولا تدخن. المدخنون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري مرتين أكثر من غير المدخنين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل