تفاصيل مبادرة وكالة الفضاء الأوروبية لضم ذوى الإعاقة فى مهمات إلى القمر

أطلقت وكالة الفضاء الأوروبية مبادرة لإشراك الأشخاص الذين يعانون من قصور في الأطراف السفلية أو قصر القامة في مهمات مستقبلية إلى القمر، حيث ينتهي الموعد النهائي لاختيار رائد الفضاء القادم لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA) الأسبوع المقبل، ومن المرجح أن يسافر المرشح الناجح إلى القمر بحلول عام 2030.


 

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تم إطلاق هذه المبادرة في فبراير بهدف تدريب جيل جديد من رواد الفضاء من أي دولة عضو في وكالة الفضاء الأوروبية ESA.


 


وهذه المبادرة، هي الأولى من ESA منذ عام 2008، هي الوحيدة في التاريخ التي تتميز بمخطط تجريبي يشجع الأشخاص الذين يعانون من إعاقات على التقديم، سواء كانوا الأشخاص الذين فقدوا أقدامهم أو أرجلهم السفلية، من بتر أو عيوب خلقية، وكذلك الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 130 سم (4 أقدام و 3 بوصات).


 


كما تبحث وكالة الفضاء الأوروبية عن 26 رائد فضاء، ستة رواد فضاء دائمون و20 من جنود الاحتياط الذين يمكن استدعاؤهم حسب الحاجة.


 


ومددت الوكالة الموعد النهائي من 31 مارس الأصلي إلى 18 يونيو لمنح سكان دولة ليتوانيا العضو الجديد في ESA الوقت للتقدم، لكن تغيير الموعد النهائي ينطبق على الأشخاص من أي عضو في ESA.


 


وفي حين أنه من الممكن التقديم حتى 18 يونيو، حذرت وكالة الفضاء الأوروبية من أنه قد يكون من الصعب الحصول على شهادة طبية في الوقت المناسب، لذلك توصي بالتقدم في أقرب وقت ممكن.


 


ويجب على المتقدمين الخضوع للفحص الطبي المطلوب من جانب فاحص طبي معتمد من قبل الهيئة الطبية الوطنية للطيران.


 


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل