بعد 7 سنوات.. ‘قصر القذافي’ الطائر يعود إلى ليبيا مجددا

العالم-ليبيا

وصلت طائرة “إيرباص A-340” الرئاسية الخاصة للزعيم الليبي السابق معمر القذافي، والتي توصف بـ”القصر الطائر”، إلى مطار معيتيقة الدولي، مساء الأحد.

وفور دخولها الأجواء الليبية، حلقت الطائرة العملاقة في سماء العاصمة طرابلس وفوق معالمها التاريخية، وقامت بجولات فوق السرايا الحمراء على ارتفاع منخفض، قبل هبوطها في مطار معيتيقة الدولي، في حين كان في استقبالها، رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة.

وقال الدبيبة في تصريح إعلامي، إن الدولة الليبية استرجعت الطائرة التي كانت موجودة في فرنسا لأمور مالية وفنية بعد إتمام إجراءات الصيانة الخاصة بها ودفع كل المبالغ المطلوبة، مضيفا أن كافة الطائرات الليبية المحجوزة في الخارج والبالغ عددها 12 طائرة ستعود إلى البلاد، إضافة إلى طائرتين حربيتين لا تزالان خارج ليبيا، ستعمل الحكومة أيضا على استرجاعهما.

وكانت الطائرة التي تحتوي على الكثير من الكماليات، محتجزة في فرنسا لإجراء أعمال صيانة عليها.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، حطت الطائرة في تركيا للصيانة، في مرحلة أخيرة قبل عودتها إلى الخدمة في ليبيا.

ووصلت الطائرة من مطار “بربينيان ريفسالت” الفرنسي في أغسطس/آب 2012، حيث مكثت هناك من حينها.

وأقلعت الطائرة، مساء الجمعة الماضي، من المطار الفرنسي الواقع جنوب البلاد بعد خضوعها للصيانة منذ عدة سنوات، لتصل إلى مطار أتاتورك بإسطنبول، الأمر الذي أشار هذه المرة إلى رحيل نهائي من بربينيان، فيما أجرت لعدة أسابيع اختبارات وإقلاع في سماء كاتالونيا.

ومرت طائرة “إيرباص إي 340- 200” ذات المحركات الأربعة بعدة مشاكل قانونية وفنية، منذ بداية عملها ووصولها إلى فرنسا عقب سقوط النظام السابق، وبعد تعرضها لطلقات رصاص إلا أن داخلها لم يصب بضرر.

وفرضت إقامة جبرية طويلة الأمد على “القصر الطائر” كما تلقب، بعدما كانت تحتوي على حمام ساخن وسينما وغرفة نوم محاطة بالمرايا وغير ذلك، لتتحول بمرور الزمن إلى مأزق للسلطات الليبية؛ بسبب ما أثير حول مصيرها، إذ طرحت فكرة تجريدها من الديكور الداخلي الفخم وتحويلها إلى طائرة نقل عادية.

وكان موقع “أرو تليجراف” الألماني قد أكد في مايو/أيار الماضي، أن طائرة “القذافي”، “إيرباص A340” قامت برحلة تجريبية لأول مرة منذ أكثر من 7 سنوات، وقال إن الطائرة المسجلة تحت رقم 5A-ONE موجودة في مطار بربينيان الفرنسي منذ أغسطس/آب 2012 بعد تعرضها لإطلاق رصاص.

وأشار الموقع الألماني إلى أنه تم إجراء اختبارات على المحرك، مما أثار الشكوك في أنها ستطير مرة أخرى، فيما نشرت على “تويتر” صور للطائرة أثناء تحليقها، ولفت إلى أنه بناء على معلومات من موقع تتبع الطائرات “رادار بوكس” فقد أقلعت طائرة “القذافي” يوم 2 مايو/أيار الماضي من مطار بربينيان نحو مدينة ليون وعادت بعدها إليه.

يُذكر أن “القذافي” كان قد اشترى الطائرة عام 2006 مقابل 120 مليون دولار، واستُخدِمت كطائرة شخصية له.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل