بعد توعده بالانتقام من فرنسا.. الجيش الفرنسى يعلن اعتقال مسئول داعشى فى مالى


أعلنت هيئة أركان الجيش الفرنسي، اليوم، الأربعاء، أن عملية مشتركة بين قوة برخان والجيش النيجيري نفذت في منطقة ليبتاكو ، سمحت بالقبض على دادي ولد شعيب المعروف باسم أبو الدردار، أحد الكوادر ومسؤولي تنظيم داعش الإرهابى فى الصحراء الكبرى، وفقا لإذاعة أر أف أى الفرنسية.


ويذكر أن أبو الدردار مسئول بحركة “التوحيد والجهاد” الإرهابية وأحد كوادر داعش المهمة فى غرب افريقيا، كان قد هدد فرنسا برد قوى على هجماتها الجوية على مواقع الإرهابيين في شمال مالي، وقال “أن فرنسا هاجمت الإسلام، وسنضرب فرنسا فى الصميم”، متوعداً بمهاجمتها “في كل مكان، في باماكو، وفي افريقيا واوروبا”.


وباتت نهاية عملية برخان وشيكة، وستستبدل بإطار عمل دولي أصغر حجما يركز على دعم القوات المحلية ومرافقتها في القتال، يؤمل أن تساهم فيه الدول الأوروبية وأن تستثمر فيه دول الساحل.


وتأتي إعادة رسم الأهداف الفرنسية مع اقتراب الانتخابات الرئاسية لعام 2022، في وقت تطرح كثير من الأسئلة حيال الجهود العسكرية الفرنسية، لا سيما فى ما يتعلق بالعسكريين الخمسين الذين قتلوا أثناء المعارك في الساحل منذ عام 2013.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل